أخبار

السودان: حركة متحالفة مع الانقلاب تتهم شركائها بـ«اختطاف القرار»

قالت حركة العدل والمساواة السودانية، بزعامة جبريل إبراهيم، إنها في حلٍ أي قرارات تصدر عن اجتماعات الجبهة الثورية، بالدمازين.

الخرطوم: التغيير

اتهمت حركة العدل والمساواة، المتحالفة مع سلطات الانقلاب في السودان، السبت، شركائها في الجبهة الثورية، بـ”اختطاف القرار وتجيير التحالفات السياسية لصالح أجندات تنظيمات أخرى” لم تسمها.

وأسهمت الحركة في تقويض الفترة الانتقالية، وساندت قائد الجيش، في استيلائه على انقلابه على المدنيين العام الماضي.

وأبدى المكتب التنفيذي للحركة في بيان، اطلعت عليه (التغيير) استنكاره لدعوة الاجتماع، من دون علم أمينها العام جبريل إبراهيم.

والتأم اجتماع للجبهة الثورية، بالدمازين، لوضع خارطة طريق لإنهاء الأزمة السياسية بالبلاد.

ووصف البيان أي قرارات تصدر عن الاجتماع بأنها غير دستورية.

وحذرت مكونات الثورية من الانفراد بالقرار.

مطالبة شركائها في الحلف بضرورة “تغليب المصلحة الوطنية، والتمسك بالمشتركات، ونبذ أسباب الشتات”.

ويشغل زعيم الحركة، جبريل إبراهيم منصب وزير مالية الانقلاب.

ووصل جبريل، وقادة الثورية إلى السلطة بموجب اتفاق للسلام جرى توقيعه في جوبا 2020.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى