أخبار

الخلافات تعصف بحركة مناوي وإعفاء رئيس المستشارين بمكتب الخرطوم

ضربت الخلافات حركة جيش تحرير السودان بقيادة مني اركو مناوي، بسبب المذكرة التي دفع بها مجموعة من المستشارين القانونين لإصلاح مؤسسات الحركة السياسية، إلى جانب إغلاق مكاتب الحركة بمحليتي اللعيت والطويشة بولاية شرق دارفور بدعوى التهميش.

خاص: التغيير

أصدرت حركة جيش تحرير السودان، قيادة مني أركو مناوي، قراراً بإعفاء رئيس مكتب الحركة بالخرطوم، المستشار يوسف عبد الصمد حسب الله من منصبه كأمين للشؤون القانونية لمكتب الحركة بولاية الخرطوم.

وقالت مصادر لـ“التغيير”، إن الإعفاء جاء بناءاً على قرار لجنة تحقيق خضع لها عبد الصمد بخصوص (المذكرة التصحيحية).

وكانت مذكرة داخلية للمستشارين القانونين بحركة جيش تحرير السودان بقيادة مناوي، أمهلت رئيس الحركة وأعضاء هيئة القيادة، أسبوعاً للرد على مطالب بإصلاحات جذرية للحركة

وتضمنت المطالب إقامة مؤتمر لتكوين مجلس تحرير ثوري.

وأكدت المذكرة التي تحصلت عليها “التغيير”، أنها جاءت لإصلاح مؤسسات الحركة السياسية التي تكاد تنهار بين اليوم أو غداً.

وأوضحت المذكرة، التي قدمت قبل أكثر من أسبوعين، أن الحركة افتقدت للفكر الجاذب الذي يغري المفكرين الذين في مخيلتهم معاناة أهلهم، بالالتحاق بصفوفها.

وأشارت إلى أن الحركة تجاهلت النخب والمثقفين الشجعان الذين يبنون فكرة مشروع (سلمى)، وعدم  توعية الجماهير بمشروع الحركة في الندوات العامة.

وقال مصادر لـ”التغيير” إن الخلاف داخل الحركة أصبح يتمدد نتيجة التهميش الذي اشتكت منه مجموعة من مكاتب الحركة بالولايات.

وأكدت المصادر أن  قرار الإعفاء  مخالف للوائح، لأنّ المستشار المفصول تم تعيينه من قبل رئيس الحركة مناوي.

وتوقعت المصادر أن يؤدي قرار الإعفاء لمزيدٍ من الخلافات.

وبوقتٍ سابق، أعلنت مكاتب اللعيت والطويشة ووحدة حسكنيتة الإدارية التابعة للحركة، تجميد نشاطها بسبب ما وصفته بالتهميش.

واتهمت المكاتب، قيادة الحركة بعدم إعطاء المنطقة الاهتمام والتمثيل الكافي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى