أخبار

السودان: قيادي بـ «الثورية» يتهم السلطات الانقلابية بالتلكؤ في تسليم مطلوبي «الجنائية»

بحسب القيادي بالجبهة الثورية فتحي عثمان، لا يوجد أي مبرر للتقاعس من قبل السلطات الانقلابية لتسليم المتهمين للمحكمة وأن أسبابها ومبرراتها غير موضوعية.

الخرطوم: التغيير

اتهم قيادي بالجبهة الثورية السودانية السلطات الانقلابية في البلاد بالتلكؤ في تسليم المطلوبين لدى المحكمة الجنائية الدولية.

وقال القيادي بالجبهة فتحي عثمان، بأنه لا يوجد أي مبرر للتقاعس من قبل السلطات الانقلابية لتسليم المتهمين للمحكمة وأن أسبابها ومبرراتها غير موضوعية.

وتطالب المحكمة الجنائية الدولية السلطات السودانية بتسليمها 4 متهمين في جرائم حرب، وجرائم ضد الانسانية ارتكبت في إقليم دارفور خلال عهد النظام المُباد.

والمتهمون هم الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير، والقيادي بالنظام المُباد، أحمد محمد هارون، بالإضافة إلى وزير دفاع النظام المُباد الأسبق، عبد الرحيم محمد حسين، وعبدالله بندة، وهو أحد قادة المتمردين في دارفور.

وشدد القيادي بالجبهة الثورية فتحي عثمان في تصريحات لصحيفة (الجريدة) الصادرة اليوم الخميس، على ضرورة الإسراع في عملية تسليم المطلوبين للجنائية فوراً.

وجزم بأنه لا توجد مشكلات قانونية تحول دون ذلك، ولفت إلى العديد من الإجراءات التي ينبغي الاسراع فيها.

وهي – بحسب ما ذكر – تتمثل في الإجراءات التي تحدثت عنها المدعي العام السابقة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، خلال زيارتها للبلاد قبل أشهر.

وأشار القيادي بالجبهة الثورية إلى ان الزيارة قطعت شوطاً كبيراً فيما يتعلق بالإجراءات.

ورجح أن تكون الأوضاع السياسية الراهنة هي التي  تقف عائقاً أمام المضي في خطوات عملية التسليم.

ووصف عدم وجود حكومة وسلطة تعمل على إدارة البلاد بأنه مبرر غير كافي، فيما أكد وجود تباطؤ واضح من السلطات في هذا الملف.

وأبان القيادي بالجبهة الثورية التي تدعم انقلاب الجيش على الحكومة الانتقالية في 25 أكتوبر الماضي، أنهم ليسوا على علم عما إذا كان قد تم تعديل القوانين المتعلقة بهذا الأمر أم لا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى