أخبار

قوة بأزياء عسكرية تسطو على مزرعة رجل أعمال جنوبي الخرطوم 

تعرّضت مزرعة رجال أعمال سوداني، لعملية نهب مسلح بمدينة  “المحورية صافولا” جنوبيّ الخرطوم، ليل الأحد.

التغيير: علاء الدين موسى

قال صاحب المزرعة (م. أ)  لـ”التغيير”، إن قوات ترتدي أزياء نظامية داهمت المزرعة عند الواحدة من صباح الأحد،  وقيدت “الخفير”  وابنيه بالحبال  واوسعتهم ضرباً، واشهرت في وجههم السلاح الناري.

وأشار إلى أن  القوات المداهمة ضمت أكثر من 11 شخصاً بأزياء القوات المسلحة، ويحملون “مسدسات وكلاشات”.

وصاحبت القوة عربة دفار  (جامبو)،  بحسب إفادة “الخفير”، حيث نهبوا بواسطتها 6 أطنان من الحديد، تقدر قيمتها بأكثر من 4 مليار جنيه.

وأوضح أن  الحادثة  لم يتم الكشف عنها إلا مصادفة، عندما جاء خفير آخر يتفقد زملائه ليتفاجأ بأنهم مقيدين بالحبال وعليه آثار ضرب في أجزاء متفرقة من الجسم.

وكشف صاحب المزرعة عن تدوين بلاغ في  قسم شرطة سوبا غرب 723 تحت المادة 174، بتاريخ 3 أبريل 2022.

وقال مع الأسف الشديد تم  فتح البلاغ بأنه سرقه تحت المادة (174) رغم تأكيدنا على أن ما حدث عملية نهب مسلح.

وتابع: “بحسب حديث المتحرى يمكن أن يتم تحويل البلاغ لنهب مسلح بعد التحري والتأكد من الحادثة”.

وتحسر صاحب المزرعة على انفراط الأمن، وقال في السابق كنا نتخوف من عصابات النهب عبر الدراجات النارية (تسعة طويلة) ولكن الوضع الحالي أخطر بمراحل.

وطالب الجهات المختصة بضرورة إيقاف ظاهرة النهب المسلح التي تروع حياة سكان الخرطوم.

وتشهد الخرطوم ومدناً أخرى ارتفاعاً كبيراً في معدلات الجريمة والانفلات الأمني.

ولجأ كثير من المواطنين للتسلح، وتنفيذ القانون باليد، الأمر الذي يُشكّل أخطاراً مضاعفة.

ويجري تفسير تقاعس القوى الأمنية عن حسم التفلتات، كعقوبة للمحتجين الذي يواصلون رفضهم للحكم العسكري.

وفاقم من مشكلات الأمن بالعاصمة دخول قوات عسكرية كبيرة تتبع لحركات عسكرية متحالفة مع الانقلاب.

 

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى