أخباررياضة

الهلال و المريخ.. خروج افريقي متكرر وارقام سلبية

 

لم تأت نسخة العام الحالي من دوري أبطال أفريقيا بجديد على صعيد محصلة الهلال والمريخ النهائية.
التغيير : عبدالله برير

تكرر خروج الفريقين من دور المجموعات ليفشل طرفا القمة السودانية في التقدم في البطولة الأهم على صعيد الأندية.
ووقع قطبا الكرة السودانية هذا العام في مجموعة واحدة رفقة الأهلي المصري وصن داونز الجنوب افريقي.
الأهلي المصري حقق ست نقاط كاملة أمام المريخ سهلت مهمته في التأهل.
وحقق الفريق المصري الفوز على المريخ ذهابا وايابا بعد أن اختارت إدارة الفريق السوداني اللعب ضده بارضه في كلا اللقائين.
وحصل حامل اللقب عل أربع نقاط أخرى من الهلال بالفوز في القاهرة والتعادل بام درمان ليجمع عشر نقاط كانت كافية بتأهله.

الفشل و الخروج

الفريق المصري لم يحقق الفوز الا على الهلال والمريخ، وفشل في الخروج ولو بنقطة وحيدة أمام صنداونز.
الفريق الجنوب افريقي جمع ست نقاط كاملة من الهلال ومثلها من الاهلي وأربعة من المريخ.
وتأهل المتصدر بمجموع ست عشرة نقطة من مجموع ثماني عشرة نقطة متاحة، مقتربا من العلامة الكاملة.
طرفا القمة السودانية لم يحققا الفوز في دور المجموعات الا على بعضهما البعض.
فاز المريخ على الهلال بالقاهرة، وانتصر الاخير على الاول بام درمان وتعادلا أمام الأهلي وصن داونز.
استقبلت شباك المريخ أحد عشر هدفا في ست مباريات وسجل الفريق خمسة أهداف فقط.
وأحرز رماة الهلال أربعة أهداف، واهتزت شباك الفريق ثماني مرات.
أرقام الفريقين أثبتت الهشاشة الدفاعية للخطوط الخلفية، والعقم الهجومي.

منظومة كاملة

وفي حديثه للتغيير كشف مدرب المريخ الأسبق لوك ايماييل عن أسباب خروج القمة السودانية.

واعتبر البلجيكي أن الأسباب متعددة مشيرا أبرزها تغيير المدربين و الإعداد والخطط الهجومية والدفاعية وخطط اللعب السيئة.
وتابع ايماييل: كما أن عدم وجود مهاجم قناص متخصص وقلة خلق الفرص المتاحة للتسجيل ساهم في الخروج الافريقي.
وختم لوك حديثه بالقول: الفريقان لم يعملا بشكل جيد والأجهزة الفنية لم تدرس الخصوم لإعداد خطة لعب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى