أخباررياضة

وزير الرياضة المصري: نصحت صلاح بترك ليفربول

 

أكد أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة المصري توجه نجم كرة القدم المصري محمد صلاح لتجديد عقده مع ناديه الإنجليزي الحالي ليفربول.

التغيير ــ وكالات

وقال صبحي في تصريحات بثتها إذاعة الشباب والرياضة المصرية  : نصحت صلاح باستكمال مشواره الاحترافي في نادٍ آخر غير ليفربول، ولكن اتجاهه حاليا هو توقيع عقد جديد مع الفريق الإنجليزي.

وكانت تقارير إعلامية بريطانية أشارت في مطلع الأسبوع إلى أن صلاح المرتبط مع “الحمر” حتى عام 2023، قريب من التوصل إلى اتفاق بشأن عقد جديد يبقيه في “أنفيلد” حتى نهاية مسيرته الكروية.

ومنذ وصوله إلى “أنفيلد” في صيف عام 2017 قادماً من روما الإيطالي، فرض صلاح نفسه أحد أفضل نجوم الدوري الإنجليزي الممتاز وساهم بشكل أساسي في قيادة “الحمر” إلى لقبهم الأول في الدوري منذ 1990 (موسم 2019-2020) والى إحراز دوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية والكأس السوبر الأوروبية (2019)، إضافة إلى كأس الرابطة المحلية هذا الموسم.

 

خيبة أمل

وبعد خيبة خسارة نهائي كأس الأمم الإفريقية أمام زميله ماني والمنتخب السنغالي ثم انتهاء حلم التأهل الى مونديال 2022 على يد المنتخب عينه، أثار صلاح الجدل حيال مستقبله مع المنتخب الوطني لكرة القدم معتبرًا أنه كان “شرفًا” له اللعب مع بلاده.

أفاد تقرير لصحيفة “ميرور” البريطانية بأن نجم ليفربول، الدولي المصري محمد صلاح، اقترب من الاتفاق على عقد جديد سيبقيه في صفوف “الريدز” حتى نهاية مسيرته الكروية.

وبعدما رفض صلاح الشروط الجديد لعقده مع ليفربول، والتي كان سيجني بموجبها 400 ألف إسترليني أسبوعيا، أشارت الصحيفة البريطانية إلا أن الدولي المصري يشعر بالامتنان مع التجاوب الذي حصل عليه بعد فشل منتخب بلاده في الوصول لكأس العالم 2022.

تخفيض الراتب

 

وقالت “ميرور” إن صلاح مستعد لتخفيض مطالبه المالية التي حددها لتجديد عقده مع ليفربول، والتي كانت في حدود نصف مليون إسترليني.
كذلك أكدت الصحيفة أن العقد الذي سيوقعه صلاح سيضمن بقاءه في صفوف “الريدز” لثلاث سنوات قادمة.

وكان مدرب ليفربول، الألماني يورغن كلوب، قد قال في تصريحات سابقة، إن المحادثات الجارية بشأن تجديد عقد صلاح، ستؤثر على أداء الفريق، وبالتالي فرصه في الفوز بالألقاب.

وأكد كلوب في تصريحاته تلك أن الأطراف المسؤولة في النادي يعملون بجد لإنهاء مسألة عقد صلاح، متوقعا إتمام الأمر قريبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى