أخبار

محكمة سودانية تبرئ قادة بالنظام المباد من اتهامات بالحرب ضد الدولة والإرهاب

استندت المحكمة في حيثيات حكم البراءة الصادر اليوم، إلى أن الدعوى القضائية في مواجهة المتهمين اعتمدت على أقوال المتهم الخامس والتي أنكرها لاحقا في مجريات سير القضية.

الخرطوم: التغيير

قضت محكمة سودانية اليوم الخميس، ببراءة مجموعة من منسوبي النظام المُباد من اتهامات تتعلق بالحرب ضد الدولة والإرهاب وأمرت بالإفراج عنهم.

وكانت المحكمة المنعقدة بمعهد العلوم القضائية بالعاصمة السودانية، قد وجهت الأحد، تهماً لمنسوبي النظام المُباد وآخرين، في قضية تتصل بإثارة الحرب ضد الدولة وتمويل الإرهاب.

ومثل أمام المحكمة وزير الخارجية الأسبق في العهد المُباد رئيس حزب المؤتمر الوطني المحلول إبراهيم غندور، ووالي شرق دارفور الأسبق رئيس الحزب بولاية الخرطوم أنس عمر.

بجانب رئيس حزب دولة القانون والتنمية محمد علي الجزولي وآخرين، حيث اتهمتهم بإلإشتراك الجنائي وإثارة الحرب ضد الدولة وإنشاء منظمات الإجرام والإرهاب وتمويل الإرهاب ومخالفة قانون غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

فيما استندت المحكمة في حيثيات حكم البرآة الصادر اليوم، إلى أن الدعوى القضائية في مواجهة المتهمين اعتمدت على أقوال المتهم الخامس والتي أنكرها لاحقا في مجريات سير القضية.

وبرّأت المحكمة إلى جانب “غندور” أنس عمر وقيادات من التيار الإسلامي، والعضو المؤسس للحراك الشعبي الموحد معمر موسى محمد، ومدير منظمة الشهيد الأسبق محمد حاج ماجد، وميخائيل بطرس.

وكانت السلطات قد اعتقلت “غندور” ضمن 9 قيادات اخرى من المؤتمر الوطني المحلول والحركة الاسلامية في 30 يونيو 2020، بدعوى التنسيق لتحركات معادية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى