أخبار

سلطات الانقلاب تستبق موجة احتجاجية جديدة بإغلاق جسور رئيسة بالخرطوم

رغم تأكيدات أمن الانقلاب السابقة بأن الجسور ستظل مفتوحة أمام حركة المارة والمركبات.

الخرطوم: التغيير

أغلقت سلطات الانقلاب في السودان، الاثنين، جسوراً رئيسة بالخرطوم، قبيل ساعات من انطلاق مواكب احتجاجية جديدة.

ودعت لجان المقاومة، إلى تسيير مواكب احتجاجية، وجهتها القصر الرئاسي، بالتزامن مع الذكري الثالثة للإطاحة بالرئيس عمر البشير.

وأغلقت السلطات جسريّ المك نمر الرابط بين بحري والخرطوم، وجسر النيل الأزرق الرابط بين أم درمان والخرطوم.

وتأتي خطوة سلطات الأمن بالرغم من تأكيدات صدرت الأحد، بأن جميع الجسور ستكون مفتوحة أمام المارة وأصحاب المركبات.

وأدى الإغلاق إلى إحداث أزمة مرورية خانقة، قبل ساعاتٍ موعد الإفطار للصائمين في رمضان.

وتقترب الاحتجاجات المناوئة لاستيلاء العسكر على السلطة من دخول شهرها السادس.

ويرفض قادة الاحتجاجات جميع التسويات المطروحة، ويطالبون بخروج الجيش من المشهد السياسي بالكامل، واستعادة السلطة المدنية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى