أخبار

السودان : على إثيوبيا الكف عن إدعاء احتلالنا لأراضيها

 

قطع وزير الخارجية المكلف من حكومة الانقلاب، علي الصادق بأن المفاوضات و الحوار هما الحل الأمثل لتسوية الخلاف حول سد النهضة بين السودان و مصر و إثيوبيا.

الخرطوم ـــ التغيير

و بحسب تعميم لوزارة الخارجية اليوم الأحد أكد الصادق خلال لقائه المبعوثة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة للقرن الأفريقي، هنّا تيتيه أن الفشقة أرض سودانية مطالباً الإثيوبيين بالكف عن إدعاء احتلال السودان لأراضيهم قبل الدخول معهم في أي مفاوضات حول هذا الشأن .

كان الجيش السوداني أعلن استرداد «95%» من أراضي منطقة «الفشقة الكبرى» من سيطرة المليشيات الإثيوبية التي بدأت قبل نحو «26» عاماً.

وتشهد حدود البلدين توترات منذ نهايات 2020م، بعد إعادة الجيش انتشاره بمناطق كانت تسيطر عليها مليشيات إثيوبية.

ويتهم السودان، إثيوبيا بالتخلي عن التزاماتها بخصوص اتفاقيات الحدود.

منطقة أبيي

و بحث الصادق مع تيتيه  القضايا التي تقع ضمن تفويضها خاصة الأوضاع في منطقة أبيي و السلام في جنوب السودان و العلاقات السودانية الإثيوبية على ضوء الخلاف بين البلدين حول سد النهضة و في منطقة الفشقة الحدودية  .

و أشار الصادق إلى أن حالة العلاقات الجيدة و المستقرة بين الخرطوم و جوبا  قد تكون عاملاً مساعداً في تهدئة الأوضاع في أبيي مما يبعث الآمال في التوصل لحل سلمي متفق عليه.

و كان قد أكد رئيس مجلس السيادة قائد الانقلاب في السوان الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، أن الجارة إثيوبيا قامت بتحضيرات عسكرية وجيشت القبائل عند الحدود السودانية.

وقال البرهان وقتها «نأمل أن تعرف إثيوبيا بأن الفشقة أرض سودانية».

وأضاف بأن «80» جندياً من الجيش السوداني قتلوا في معارك استعادة الفشقة.

وتابع: «سندافع عن الفشقة ولن نسمح لأي كان بالاقتراب منها».

وأشار إلى أن عصابات إثيوبية تعتدي على المزارعين وتخطف الأطفال.

وأضاف بأن هناك عدداً من المفقودين جراء المواجهات مع العصابات والقوات الإثيوبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى