أخباررياضة

بفوزه على مانشستر سيتي بثلاثية .. ليفربول إلى نهائي كاس الاتحاد الانجليزي

 

 تأهل ليفربول إلى نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، بعد تغلبه على مانشستر سيتي بنتيجة (3-2) في مباراة جنونية، مساء اليوم السبت، على ملعب ويمبلي.

التغيير ـــ وكالات

سجل ثلاثية ليفربول إبراهيما كوناتي (9) وساديو ماني (17- 45)، بينما سجل ثنائية السيتي جاك جريليش (47) وبيرناردو سيلفا (90).

أتت المحاولة الأولى في المباراة لصالح السيتي في الدقيقة الرابعة، بعدما مهد كانسيلو الكرة في الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء لجريليش، والذي تردد كثيرًا في التسديد قبل أن يسدد كرة اصطدمت بدفاع ليفربول.

ونجح ليفربول في افتتاح التسجيل مبكرًا في الدقيقة التاسعة، وذلك بعدما ارتقى كوناتي لعرضية من ركلة ركنية نفذها روبرتسون، مسددًا رأسية قوية سكنت الشباك.

الهدف الثاني

 

وسجل ليفربول الهدف الثاني في الدقيقة 17، بعد خطأ فادح ارتكبه ستيفين بالتأخر في إبعاد الكرة، ليضغط عليه ماني وينجح في وضع الكرة بالشباك.

وكاد أليسون أن يرتكب خطأ مشابها لستيفين في الدقيقة 29 بعد ضغط من جريليش، إلا أن دفاع ليفربول نجح في إبعاد الخطر.

وتمكن ليفربول من إضافة الهدف الثالث في الدقيقة 45، بعدما مرر تياجو بينية لماني في الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء، ليسدد السنغالي كرة على الطائر سكنت شباك ستيفين، لينتهي الشوط الأول بتقدم الريدز بثلاثية نظيفة.

بدأ السيتي الشوط الثاني بقوة، بتسجيل الهدف الأول في الدقيقة 47، بعدما تلاعب جيسوس بفابينيو داخل المنطقة، قبل أن يمهد الكرة لجريليش إلى جواره، والذي سدد مباشرة في الشباك.

 

حاول ليفربول الرد في الدقيقة 51، بعدما مرر صلاح الكرة إلى ماني داخل المنطقة، ليسدد السنغالي كرة ضعيفة ذهبت سهلة في يد ستيفين.

وانطلق جيسوس في الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء في الدقيقة 54، مسددًا كرة أرضية تألق أليسون في إبعادها إلى ركلة ركنية.

وعاد ليفربول للظهور من جديد في الدقيقة 69، بتسديدة من كيتا من خارج منطقة الجزاء، ذهبت بعيدًا عن المرمى.

فرصة محققة

 

وأهدر السيتي فرصة محققة لإضافة الهدف الثاني في الدقيقة 70، وذلك من خلال انفراد تام لجيسوس سدد من خلاله كرة أرضية تألق أليسون في التصدي لها.

وكاد صلاح أن يدون اسمه في قائمة المسجلين في الدقيقة 72، بعدما أخطأ زينشينكو في إبعاد الكرة، ليفتكها صلاح وينفرد بستيفين ويحاول تسديد كرة ساقطة، إلا أن تسديدته مرت إلى جوار القائم.

هدأت المباراة في الدقائق التالية، قبل أن يسدد دياز كرة من على حدود المنطقة في الدقيقة 80، أمسك بها ستيفين بسهولة.

ونفذ سترلينج مخالفة في الدقيقة 84، مسددًا كرة ذهبت بعيدًا عن المرمى، وتبعه صلاح بتسديدة من داخل المنطقة أمسك بها ستيفين.

ونجح السيتي في إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 90، بعد انطلاقة مميزة من محرز في الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء، تلاعب خلالها بروبرتسون، قبل أن يمرر الكرة إلى بيرناردو الذي سدد بسهولة في الشباك، لتبلغ الإثارة ذروتها في اللقاء.

 

وحاول سترلينج أن يصعق ليفربول بهدف التعادل في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، بتسديدة أرضية من داخل المنطقة أمسك بها أليسون، لينتهي اللقاء بفوز ليفربول بنتيجة (3-2).

 

وعاد ليفربول للظهور من جديد في الدقيقة 69، بتسديدة من كيتا من خارج منطقة الجزاء، ذهبت بعيدًا عن المرمى.

 

وأهدر السيتي فرصة محققة لإضافة الهدف الثاني في الدقيقة 70، وذلك من خلال انفراد تام لجيسوس سدد من خلاله كرة أرضية تألق أليسون في التصدي لها.

 

وكاد صلاح أن يدون اسمه في قائمة المسجلين في الدقيقة 72، بعدما أخطأ زينشينكو في إبعاد الكرة، ليفتكها صلاح وينفرد بستيفين ويحاول تسديد كرة ساقطة، إلا أن تسديدته مرت إلى جوار القائم.

 

هدأت المباراة في الدقائق التالية، قبل أن يسدد دياز كرة من على حدود المنطقة في الدقيقة 80، أمسك بها ستيفين بسهولة.

 

ونفذ سترلينج مخالفة في الدقيقة 84، مسددًا كرة ذهبت بعيدًا عن المرمى، وتبعه صلاح بتسديدة من داخل المنطقة أمسك بها ستيفين.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى