أخباراخبار دولية

جنوب السودان: «2.6» مليون شخص معرضون للعنف القائم على النوع الاجتماعي

يدعم صندوق الأمم المتحدة للسكان المساحات الآمنة للنساء والفتيات المتأثرات بالأزمات الإنسانية في جميع أنحاء جنوب السودان.

التغيير: وكالات

أكد صندوق الأمم المتحدة للسكان إن النزاع المستمر وانعدام الأمن المتزايد في جنوب السودان يعرض النساء والفتيات لمخاطر أكبر من أي وقت مضى من العنف القائم على النوع الاجتماعي والعنف الجنسي.

ويقدر الصندوق في أحدث تقاريره، أن 2.6 مليون شخص في جنوب السودان معرضون لخطر العنف القائم على النوع الاجتماعي في عام 2022، بزيادة وصلت إلى نسبة 25% عن تقديرات عام 2021.

وأفاد أن ما يقرب من 40% من النساء والفتيات ذكرن بأنهن يتجنبن الأماكن العامة الأساسية مثل نقاط المياه والمغاسل والأسواق.

فضلاً عن مواقع جمع الحطب، خوفاً من التعرض للاعتداء أو الاغتصاب أو الاستغلال الجنسي.

ويقول صندوق الأمم المتحدة للسكان إن أكثر من ثلثي سكان جنوب السودان – حوالي 8.9 مليون شخص – يحتاجون إلى مساعدات إنسانية عاجلة للنجاة من الأزمات المتتالية، من انتشار العنف والصراع المتأصل إلى تحديات الصحة العامة والصدمات المناخية الكارثية.

ويدعم صندوق الأمم المتحدة للسكان المساحات الآمنة للنساء والفتيات المتأثرات بالأزمات الإنسانية في جميع أنحاء جنوب السودان.

كما يوفر خدمات الصحة الجنسية والإنجابية، والحماية والمعلومات في بيئة آمنة وصلت إلى أكثر من 3 آلاف و300 ناجية في عام 2021.

كما يقدم موظفو الصندوق أيضاً خدمات إدارية للناجين ودعما نفسيا للمجموعات والأفراد وإحالات إلى خدمات القانونية إذا لزم الأمر.

ولمساعدة النساء والفتيات على استعادة اعتمادهن على أنفسهن وكسب لقمة العيش في بيئات أقل خطورة، كذلك يدعم صندوق الأمم المتحدة للسكان مجموعة متنوعة من التدريبات على المهارات الحياتية.

بما في ذلك على سبيل المثال تفصيل الملابس وصنع المجوهرات وإنتاج فوط صحية قابلة لإعادة الاستخدام وأقنعة للوجه.

وقد استفادت أكثر من 700 ألف امرأة وفتاة من هذه الفرص في عام 2020 وحده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى