أخبار

مسؤول سابق يتهم جهاز الأمن السوداني بالتخطيط لأحداث العنف في دارفور

اتهم مقرر لجنة إزالة التمكين السابق والقيادي بقوى الحرية والتغيير، صلاح مناع، جهاز الأمن السوداني، بالتخطيط  لأحداث منطقة كرينك بولاية غرب دارفور، غربي السودان.

الخرطوم:التغيير

وقال مناع، إن اتفاق جوبا لم يحقق السلام في دارفور، لافتاً إلى أن الدليل على ذلك، هو إعادة إنتاج  ما وصفها بحرب الإبادة الجماعية تحت بصر وسمع  وصمت قادة الانقلاب والحركات.

منذ اندلاع أحداث العنف بمنطقة كرينك، يوم الخميس الماضي، قتل العشرات، بينهم 6 معلمين.

وفي 3 أكتوبر 2020، وقعت الحكومة السودانية وفصائل الجبهة الثورية اتفاق سلام جوبا، على أمل إنهاء الحرب في دارفور وجنوب النيل الأزرق وكردفان (المنطقتين).

وأضاف مناع في تغريدة على حسابه بموقع تويتر، يوم الاثنين، إن تكرار الهجوم السادس على كرينك يأتي حسب خطة لجهاز الأمن في ٢٠٠٤.

وتالع “الآن يتكرر نفس الجرم، ولكن بسلاح أكثر بشاعة وفيديوهات توثق حرب الإبادة الجديدة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى