أخبار

جامعة الخرطوم تحدد موعد استئناف الدراسة والامتحانات

أعلنت جامعة الخرطوم- أعرق الجامعات السودانية- استئناف الدراسة والامتحانات، عقب عطلة عيد الفطر، وفقاً لجداول الدراسة والامتحانات التي تعلن عنها الكليات.

الخرطوم: التغيير

حدّد مجلس العمداء بجامعة الخرطوم- أعرق الجامعات السودانية، موعد استئناف الدراسة والامتحانات لجميع كليات الجامعة بيوم الأحد 22 مايو 2022م.

وعقد مجلس العمداء بالجامعة اجتماعاً استثنائياً، يوم الخميس، برئاسة المدير عماد الدين الأمين الطاهر عرديب، وحضور كامل عضوية المجلس.

وبحسب تصريح صحفي، ناقش الاجتماع جميع المسائل المتعلقة بالبيئة الدراسية بالجامعة، والتدابير والإجراءات الخاصة بالمشاكل العالقة، وأمن على كل الإجراءات التي تم اتخاذها فيما يلي الداخليات، وأوضاع الكليات، وشؤون الأساتذة، والطلاب، والعاملين.

وأشاد المجلس بالجهود التي بذلت في تنفيذ الهيكل الراتبي الجديد سعياً نحو تحسين أوضاع الأستاذ الجامعي.

وأعلن المجلس استئناف الدراسة والامتحانات لجميع كليات الجامعة عقب عطلة عيد الفطر المبارك في يوم الأحد 22 مايو 2022م، وفقاً لجداول الدراسة والامتحانات التي تعلن عنها الكليات.

وكان المجلس أعلن الأربعاء، عن عقد اجتماع استثنائي لحسم مسألة استئناف الدراسة والامتحانات.

وكان مجلس العمداء عقد اجتماعاً مماثلاً في الأول من ديسمبر 2021م حدّد فيه استئناف الدراسة في يناير 2022، وفقاً لمصفوفة تحدّدها أمانة الشؤون العلمية.

وفي وقتٍ سابق، قرّر مجلس عمداء الجامعة في اجتماع، برئاسة مديرة الجامعة السابقة د. فدوى عبد الرحمن علي طه، وعضوية أعضاء المجلس، استئناف الدراسة بالجامعة في يناير الماضي.

وناقش مجلس العمداء وقتها، التعقيدات المصاحبة لعملية استئناف الدراسة في ظل الموجة الجديدة لجائحة كورونا من جهة، والأزمة السياسية بالبلاد وتأثيرها المباشر على الجامعة واستقرارها من جهة أخرى، بالإضافة إلى تراكم الدفعات ومتطلبات تهيئة البيئة الملائمة بداخليات الطلاب.

وأمن الاجتماع على تقديم كل كلية مقترحاً مفصلاً لمصفوفة استئناف الدراسة، على أن تخضع للمراجعة والإجازة من أمانة الشؤون العلمية، ثم إصدار تقويم دراسي لتنفيذ خطة استئناف الدراسة في يناير.

وفي فبراير الماضي، أعلنت الهيئة النقابية لأساتذة الجامعة الإضراب عن العمل للمطالبة بتحسين أوضاعهم.

وأشار مجلس الجامعة في إجتماع يومها، إلى توقف الدراسة وتعطل الحياة الأكاديمية لسنوات بسبب الاضطرابات السياسية وكورونا وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى