أخبار

روايتان متناقضتان للشرطة السودانية حول مقتل متظاهر دهساً بإحدى مركباتها

ناقضت الشرطة السودانية نفسها في بيانين منفصلين نفسها، حول دهس إحدى مركباتها لأحد المتظاهرين حتى الموت، في تظاهرات يوم الخميس بالعاصمة الخرطوم.

الخرطوم:التغيير

قالت الشرطة السودانية اليوم الجمعة، إنها بدأت تحقيقاً، في جريمة دهس إحدى مركباتها لمتظاهر حتى الموت وسط العاصمة الخرطوم.

وكانت شرطة ولاية الخرطوم، ادعت في بيان يوم الخميس، إن الشهيد مجتبى عبد السلام، قتل نتيجة حادث مروري أثناء مليونية 5 مايو بالخرطوم.

وحسب بيان منفصل لوزارة الداخلية، أكدت رئاسة قوات الشرطة، أنها شرعت، دون تردد، في إجراء ما وصفته بالتحقيق العادل والشفاف.

وزعم البيان، أن جريمة الدهس تصرف فردي، واصفاً ما نقلته وسائل التواصل الاجتماعي وإحدى القنوات الفضائية للحادثة بأنها تهور وطيش لسائق دورية الشرطة وسط المتظاهرين.  

وعلى عكس ما ذكره البيان، لم تقدم الشرطة، أي من منسوبيها للمحاكمة العلنية، على الرغم من من قتل 95 متظاهراً سليماً منذ انقلاب 25 أكتوبر، وممارستها لانتهاكات جسيمة أخرى، جزء كبير بينها موثق. 

 

وحشية غير مسبوقة

 

وفي السياق، قال وزير شؤون مجلس الوزراء السابق، خالد عمر، في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع تويتر اليوم الجمعة، إن “حادثة الدهس المروعة التي سقط ضحية لها الشهيد مجتبى عبد السلام في مواكب الأمس هي امتداد لوحشية غير مسبوقة يواجهها شعبنا الثائر ببسالة تؤكد أن الاستبداد مهزوم لا محالة وأن أرض السودان لن تكون منبتاً له مجدداً”.

أيضاً أشار بيان وزارة الداخلية، إلى مقطع فيديو لشخص بلباس مدني يحمل مسدس وهو يتأهب للقنص والقتل لمعرفة هويته وتحديد تبعيته ما إذا كان نظامياً أم متظاهر مندس على حد زعم البيان لكشفه وتقديمه  للعدالة بأسرع ما يمكن دون تستر أو محاباة لإعطاء كل ذي حق حقه. 

ويكشف المقطع المصور، مسلحاً بلباس مدني يتحرك وسط القوات الأمنية وهو يحاول تصويب سلاحه تجاه المتظاهرين السلميين.

 

أكاذيب سابقة

 

وهذه ليست الحادثة الأولى التي تنفي فيها الشرطة مسؤوليتها عن جرائم اقترفها أفرادها، ففي مليونية 13 نوفمبر بالخرطوم بحري، التي قتل فيها 16 متظاهراً سلمياً، قال مديرها المقال خالد مهدي، إن شخصاً واحداً قتل نتيجة لحادث، رغم ظهور مقاطع فيديو توثق لإطلاق الشرطة للرصاص تجاه المتظاهرين.

 وكان بيان شرطة ولاية الخرطوم، ذكر أن بعض محليات ولاية الخرطوم، شهدت بتاريخ يوم الخميس الموافق 5/مايو 2022 تظاهرات محدودة بدأت من بمحطة  باشدار  بالخرطوم. 

صلاة الجنازة على الشهيد مجتبى عبد السلام

 وأضاف “أفادت المعلومات وقوع  حالة وفاة واحدة للمواطن (مجتبى عبد السلام )  نتيجة لحادث مروري أثناء تلك التظاهرات، يسكن الصحافة”. 

واليوم الجمعة، شيع الآلاف، الشهيد مجتبى عبد السلام 23 عاماً بمسقط رأسه بمدينة كريمة شمالي البلاد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى