أخبار

مقاومة العاصمة السودانية تعلن «مليونيات مايو» ضد الانقلاب

حدّدت تنسيقيات مقاومة العاصمة السودانية الخرطوم، «4» مواكب «مليونيات» مركزية ستخرج خلال شهر مايو الحالي لمناهضة السلطة الانقلابية وإسقاطها.

الخرطوم: التغيير

أعلنت تنسيقيات لجان مقاومة العاصمة السودانية الخرطوم، العودة إلى الشوارع من خلال مواكب ومليونيات مركزية خلال شهر مايو الحالي.

ومنذ انقلاب قائد الجيش عبد الفتاح البرهان في 25 اكتوبر 2021م، ظلت لجان المقاومة تسير المواكب الرافضة للانقلاب والمطالبة بالعودة إلى مسار الحكم المدني الديمقراطي.

وسقط خلال قمع السلطات الانقلابية للمواكب السلمية مئات الشهداء والمصابين، بجانب المعتقلين والمخفيين قسرياً.

وقالت التنسيقيات في بيان مشترك، يوم الجمعة: «ها نحنُ نعود للشوارع شاهرين هتافنا، ونحن نخطو بثباتٍ وعزم نحو تمام الوصول، نعود والسلطة الانقلابية تبحثُ عن مخرجٍ لتحافظ على رقابها من مشانق الثوار، وتتخبط بالتصريحاتِ المتضاربة، وتدعو للعودة إلى مربع التسويات».

وحدد البيان المشترك الجدول في أيام: «الخميس 12 مايو، الإثنين 16 مايو، الخميس 19 مايو والخميس 26 مايو».

وشدّدت التنسيقيات على أن الفعل المقاوم الرافض للانقلاب مستمرٌ ولن يتوقف.

ووقعت على البيان كل من: «لجان أحياء بحري، تجمع لجان أحياء الحاج يوسف، تنسيقيات لجان مقاومة مدينة الخرطوم، تنسيقيات لجان مقاومة أم درمان الكبرى، وتنسيقية شرق النيل جنوب».

والخميس الماضي، خرج آلاف المتظاهرين بالعاصمة الخرطوم، إلى الشوارع في أول مواكب شهر مايو عقب عيد الفطر المبارك، تلبية لدعوات لجان المقاومة للمطالبة برحيل السلطة العسكرية الحاكمة في البلاد.

وتوجه الموكب الذي تحرّك من منطقة الديم القريبة من وسط الخرطوم، إلى ميدان شروني الواقع على بعد مئات الأمتار من القصر الرئاسي.

وواجهت الشرطة المتظاهرين السلميين، بالرصاص الحي وعبوات الغاز المسيل للدموع، قبل أن تقوم بمطاردتهم بسياراتها ما تسبّب في مقتل الشهيد مجتبى عبد السلام بعد إصابته في الرأس والصدر والبطن.

وأظهرت مقاطع فيديو، مطاردات الشرطة للمتظاهرين السلميين بسياراتها، واستخدام أشخاص بلباس مدني للمسدسات.

ومنذ انقلاب 25 أكتوبر، بلغ عدد الشهداء (95) من المتظاهرين السلميين، بوسائل عديدة معظمهم بواسطة الرصاص الحي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى