أخبار

السودان: أحزاب رئيسة بـ«الحرية والتغيير» تعلن موقفها من «الملتقى التحضيري»

تباينت ردات فعل القوى السياسية المكونة لتحالف الحرية والتغيير، بشأن الملتقى التحضيري.

الخرطوم: التغيير

أزاحت أحزاب رئيسة في تحالف قوى الحرية والتغيير الستار عن مواقفها من المشاركة في الملتقى التحضيري الذي دعت إليه كيانات دولية، بهدف إنهاء الأزمة السياسية التي خلفها انقلاب 25 أكتوبر 2021.

وأطلقت الآلية الثلاثية المكونة من الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي وإيقاد، دعوات لإقامة مؤتمر الشهر الجاري، يجمع الفرقاء السودانيين.

وتأسس موقف حزب المؤتمر السوداني، للملتقى، بحسب بيان صدر السبت، على رفضه للانقلاب وأي محاولات للتصالح مع قادته ومؤسساته.

بوقتٍ أعلن حزب الأمة القومي، في بيان صدر السبت، دعمه للآلية ولأعمال الملتقى.

واستولى الجيش على السلطة، العام الماضي، قبل أيام من موعد نقل رئاسة مجلس السيادة الانتقالي، للمدنيين.

وقال حزب المؤتمر السوداني، إن “الملتقى التحضيري الذي دعت له الآلية الثلاثية، لن ينهي الوضع الانقلابي القائم، لأنه يخطئ في تعريف طبيعة الأزمة وتحديد أطرافها وقضاياها”.

مندداً باستمرار قوات الانقلاب في اغتيال وقمع المتظاهرين السلميين، المطالبين بالحكم المدني.

من جانبه، رحب المكتب السياسي لحزب الأمة القومي، في بيانٍ صدر السبت، بكل مسعى جاد للحل السلمي.

مشترطاً استباق الملتقى بتهيئة الأجواء عبر خطوات عملية ملموسة، تشمل وقف الانتهاكات، وإنهاء حالة الطوارئ بالبلاد.

كاشفاً عن قيادة الحزب لتحركات تهدف لصياغة موقف موحد لقوى الثورة بدءاً بتحالف قوى الحرية والتغيير.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى