أخبار

لجنة المعلمين السودانيين تطلب تأجيل امتحانات الشهادة الثانوية

دفعت لجنة المعلمين السودانيين، بمذكرة للجهات المختصة، تطالب فيها بتمديد مواعيد امتحانات الشهادة الثانوية للعام 2022َم، استناداً إلى دراسة أثبتت أن بعض الولايات لن تستطيع أن تكمل المقررات الدراسية قبل الموعد المحدد.

الخرطوم: التغيير

طالبت لجنة المعلمين السودانيين، وزارة التربية والتعليم، بتأجيل امتحانات الشهادة الثانوية عن موعدها المعلن في يونيو المقبل.

وعزت اللجنة- وفقاً لمذكرة مرفوعة إلى الوزير المكلف- إلى تأثير فترة «إضراب الكرامة» على إكمال المقررات في عدد من الولايات.

واعتبرت أن الحاجة ماسة لتأجيل امتحانات الشهادة السودانية لمدة ثلاثة أسابيع حتى تتاح عدالة الفرص في التحصيل للطلاب، والتي تباينت من ولاية لولاية، ومن تعليم حكومي إلى تعليم خاص، الأمر الذي يقتضي النظر إليه واخذه في الاعتبار.

وكان المعلمون نفذوا إضراباً شاملاً متدرجاً منذ العاشر من مارس الماضي، بعد تجاهل وزارتي المالية والتربية والتعليم لمذكرة تطالب بتحسين أوضاع المعلمين ورفع الحد الأدنى للأجور.

وأوصت اللجنة مؤخراً بتعليق الإضراب لمتابعة تنفيذ ما اتفق عليه مع الجهات الرسمية، مع الإبقاء على خيار العودة للإضراب حال عدم تطبيق كل المطالب.

«التغيير» تنشر نص مذكرة لجنة المعلمين:

بسم الرحمن الرحيم

السيد/ وزير التربية والتعليم المكلف

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انطلاقاً من مسؤوليتنا الأخلاقية تجاه طلابنا وأسرهم، وإيماناً منا بضرورة شمول أي نظرة إصلاحية للتعليم في أحد الركائز استصحاب الجوانب المكملة للعملية التعليمية، وقناعةً منا بأن الإضراب كان خياراً أخيراً لجأنا إليه مجبرين، نضع بين يديكم هذه المذكرة.

الموضوع: مطالبة بتمديد مواعيد امتحانات الشهادة الثانوية للعام 2022َم

نحن في لجنة المعلمين السودانيين تابعنا تداعيات إضراب المعلمين (إضراب الكرامة) الذي تطاول أمده لمدة شهرين، مما أثر على أيام التقويم الدراسي، المعتمدة منذ بداية العام.

من خلال دراسة فنية قامت بها لجنة من الخبراء كلّفتهم لجنة المعلمين السودانيين، للوقوف على مدى تأثير الإضراب على سير المقررات الدراسية.

تبين من خلال هذه الدراسة أن بعض الولايات لن تستطيع أن تكمل المقررات الدراسية للصف الثالث الثانوي إلا بعد شهر من تاريخ رفع الإضراب، وهذا هو التوقيت المعلن لبداية امتحانات الشهادة الثانوية 11 يونيو 2022م.

اتضح لنا من خلال الدراسة التي شملت الولايات الأكثر تأثراً بالإضراب، الحاجة الماسة لتأجيل امتحانات الشهادة السودانية لمدة ثلاثة أسابيع حتى تتاح عدالة الفرص في التحصيل لأبنائنا الطلاب، والتي تباينت من ولاية لولاية، ومن تعليم حكومي إلى تعليم خاص، وهذا بدوره أمر يقتضي النظر إليه وأخذه في الاعتبار.

كما لا يفوتنا أن نهيب بكل المعلمين تكثيف العمل لتمكين أبنائنا الطلاب من الاستعداد الجيد لامتحانات الشهادة الثانوية.

ختاماً

نحن على استعداد لعرض هذه الدراسة، ومناقشتها إذا تطلب الأمر.

لجنة المعلمين السودانيين

8/ مايو 2022م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى