أخبار

الشرطة السودانية تقر بدهس أحد مركباتها للمحتجين في محيط القصر الرئاسي

وثقت قناة العربية الحدث، واقعة استشهاد مجتبى عبد السلام، دهساً تحت إطارات إحدى ناقلات الجند التابعة للشرطة السودانية.

الخرطوم: التغيير

أقرت الشرطة السودانية، الثلاثاء، بصحة واقعة تورط أحدى ناقلات جنودها، في عملية دهس متعمد للمشاركين في مليونية 5 مايو.

وارتقت روح الشهيد مجتبى عبد السلام (23 عاماً)، بعد دهسه بعربة عسكرية إبان مشاركته في أولى المليونيات المتوجهة في محيط القصر الرئاسي بعد شهر رمضان.

وأعلن بيان صادر عن رئاسة الشرطة وأطلعت عليه (التغيير)، صحة البلاغ الذي تقدم به  أحد ذوي المتوفي (حد توصيفها).

وكشف عن توقيف سائق المركبة (دفار)، والشروع في اتخاذ إجراءات قانونية ضده.

وتم توثيق حادثة الدهس، عبر كاميرات، قناة العربية الحدث التي نقلت الواقعة على الهواء مباشرة.

وكانت شرطة ولاية الخرطوم، أنكرت ابتداءً الحادثة، وقالت إن سبب الوفاة هو حادث مروري.

وفي سياق متصل، كشفت رئاسة الشرطة عن تحصلها على معلومات بشأن فيديو آخر يظهر مسلحاً يتجول في صفوف قواتها المسؤولة عن فض الاحتجاجات وهو يحمل سلاحاً نارياً (طبنجة).

وكانت شرطة ولاية الخرطوم، أنكرت كذلك انتماء المسلح لقواتها، وقالت إنه أحد المندسين في صفوف المحتجين.

وقال بيان الشرطة الجديد: “فيما يتعلق بمقطع الفيديو الآخر، فقد تم التعرف على حامل الطبنجة، واتخاذ الإجراءات اللازمة  للوقوف على الظروف والملابسات المحيطة”.

وارتكبت الشرطة السودانية انتهاكات عديدة بحق المحتجين السلميين حد فرض الولايات المتحدة لعقوبات على قوات الاحتياطي المركزي التابعة لها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى