أخبار

مجلس الأمن يجدد تفويض قوة الأمم المتحدة المؤقتة بمنطقة «أبيي»

حث القرار الجديد حكومتي السودان وجنوب السودان على تقديم الدعم الكامل لقوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة لأبيي في تنفيذ ولايتها ونشر أفراد القوة الأمنية المؤقتة.

التغيير: وكالات

اعتمد مجلس الأمن بالإجماع قرارا يجدد ولاية قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة لأبيي (يونسفا) حتى 15 نوفمبر.

وأبيي هي المنطقة المتنازع عليها على الحدود بين السودان وجنوب السودان.

كذلك مدد القرار في اجتماع المجلس أمس الخميس، دعم البعثة للآلية المشتركة لرصد الحدود والتحقق منها ، التي أُنشئت في عام 2011 للقيام بأنشطة الرصد والتحقق على طول الحدود بين السودان وجنوب السودان حتى 15 نوفمبر.

وجدد القرار ولاية قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة لأبيي لمدة ستة أشهر، دون إجراء تغييرات على ولاية القوة أو هيكلها، على النحو المبين في القرار 2609 المؤرخ 15 ديسمبر 2021.

ووفق المقترحات الواردة في المراجعة الاستراتيجية للأمين العام في سبتمبر 2021، خفض القرار سقف القوات المأذون به للبعثة من 3500 إلى 3250 فردا.

وذلك مع الحفاظ على الحد الأقصى المصرح به للشرطة عند 640 فردا من أفراد الشرطة. يحافظ نص القرار على سقف القوات عند 3250 وسقف الشرطة عند 640.

وحث القرار الجديد حكومتي السودان وجنوب السودان على تقديم الدعم الكامل لقوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة لأبيي في تنفيذ ولايتها ونشر أفراد القوة الأمنية المؤقتة.

بجانب إزالة أي عقبات تعيق ولاية القوة لحماية المدنيين في أبيي، وكفالة سلامة وأمن وحرية الحركة لموظفي الأمم المتحدة وأصولها.

وذلك بما يتماشى مع مسؤوليتهما الأساسية كدولتين مضيفتين واتفاقيات وضع القوات وتسهيل توفير الأغذية والأدوية والإمدادات الأخرى لأفراد القوة الأمنية المؤقتة.

وفي هذا السياق، كان وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام، جان بيير لاكروا، قد ذكر في آخر إحاطة له إلى مجلس الأمن في21 أبريل 2022، أن الوضع الإنساني في أبيي قد تدهور منذ إحاطته السابقة في أكتوبر.

حيث ارتفع عدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى المساعدة من 103 الف إلى 240 الف شخص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى