أخبارحوارات

«التغيير» في دردشة مع الطفلة «وعد» .. محاربة السرطان التي هزمت المرض بالابتسامة

تستعد الطفلة وعد محمد عبدالعظيم المشهورة بـ ( بسبوسة) للجلوس لامتحان شهادة الأساس بولاية الجزيرة الأسبوع المقبل.

التغيير: عبدالله برير

تحدت (بسبوسة) الصعاب وقهرت المستحيل عندما هزمت مرض السرطان وأفردت أحضانها للحياة من جديد.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد ضحت بفيديو لزميلات وعد في مدرسة (الراسخون) بودمدني وسط السودان وهن يستقبلن “وعد” بالتصفيق في ممر شرفي مهيب.

“وعد”، قدمت من مدينة بورتسودان شرقي البلاد لتلقي العلاج بمركز الذرة بود مدني المخصص لمعالجة السرطان.

محرر (التغيير) مع الطفله وعد

إحساس بالسعادة

وفي حديثها لـ (التغيير) لم تخف “وعد” محمد شعورها بالسعادة لحظة التشجيع الذي قدمته لها زميلاتها في المدرسة.

وذكرت أنه تم اكتشاف مرضها في بدايات العام 2021 حينما أكد الأطباء أنها مصابة بسرطان الدم.

وفرغت “وعد” من جلسات العلاج بعد أن أكملت الجرع المحددة وتماثلت للشفاء وباتت تتردد على المشفى مرة واحدة في الشهر للفحوصات والتأكد من السلامة الكاملة.

وتضيف: “حينما اكتشفت المرض كنت في الصف السابع وتوقفت عن الذهاب للمدرسة بسبب العلاج، والآن أتأهب لخوض امتحانات شهادة المرحلة الأساسية الأحد المقبل”.

وعلى الرغم من أن “وعد” لم تكمل الصف السابع، ولم تعاود الدراسة الا قريبا، لكنها تبدو متفائلة بتحقيق النجاح.

وتعتمد “وعد” على نفسها في المذاكرة في المنزل وتساعدها والدتها أحيانا.

وأرسلت “وعد” رسائل شكر لوالديها وكل من ساهم في علاجها متمنية أن يجد أطفال السرطان الدعم النفسي اللازم.

مساندة

أحمد عثمان الجعلي، وهو مدرس بمدرسة (الراسخون) أبدى إعجابه بالاستقبال الذي حظيت به وعد من زميلاتها بالمدرسة.

وقال “الجعلي” إنهم يسابقون الوقت لتجهيز “وعد” للامتحانات عطفا على فقدانها جزءا من المقررات بسبب العلاج.

وتابع: “أحيانا نتردد عليها في الاستراحة لتدريسها بعض المواد بالإضافة إلى المذاكرة أونلاين”.

ورأى “الجعلي” أن تفوق “وعد”  ليس مطلبا أساسيا بل النجاح والعبور إلى المرحلة الثانوية، وأشار إلى أنها تحتاج المساندة على المستويين النفسي والأكاديمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى