أخبار

بعثة الأمم المتحدة في السودان تستنكر تصريحات الحزب الشيوعي

 

استنكرت البعثة الأممية لدعم الانتقال في السودان  يونتيامس الأربعاء، اتهامات وجهت له الحزب الشيوعي السوداني بتشجيعها الإفلات من العقاب فيما يخص الانتهاكات التي ارتكبت عقب الانقلاب العسكري الذي نفذه الجيش في الخامس والعشرين من أكتوبر الماضي.

الخرطوم ــ التغيير

وقال رئيس البعثة فولكر بيرتس  في خطاب معنون للحزب الشيوعي إنهم يتفهمون الأسباب التي أبرزها الحزب في رفضه لدعوة الحوار غير المباشر لكونها تعبر عن وجهة نظره السياسية .

وأضاف “لكن الإدعاء بأننا ندعم الإفلات من العقاب في السودان أثار دهشتنا”.

وكان الحزب الشيوعي وجه انتقادات لاذعة للبعثة الأممية ودمغها بتأييد الإفلات من العقاب في الجرائم التي تطال المحتجين السلميين وأعلن رفضه المشاركة في المشاورات السياسية التي ترعاها الآلية الثلاثية الساعية لإنهاء الأزمة السياسية المتطاولة.

الإفلات من العقاب

 

وأوضح بيرتس بان زعم دعمهم الإفلات من العقاب بعد انقلاب 25 أكتوبر يمثل تناقضا حادا مع جهودهم  الرامية في مساعدة السودان لضمان المساءلة تماشياً مع قرار مجلس الأمن 2579 لسنة 2021.

وأكد أن هذه الاتهامات لم تراع بياناتهم وعمليات التوثيق والمناقشات التي قاموا  بها وأعمال الرصد المستمرة التي يجريها المكتب القطري للمفوضية السامية لحقوق الإنسان في السودان وإدارة حقوق الإنسان في البعثة بشأن انتهاكات حقوق الإنسان والدعوة إلى إجراء تحقيق من اجل محاسبة الجناة.

وأضاف فولكر “نؤكد أننا مستعدون ومهتمون بتقديم المعلومات وإجراء المناقشات وتبادل الأفكار معكم”.

ومنذ اندلاع الاحتجاجات قتلت السلطات الانقلابية نحو 95 من الثوار المناهضين للانقلاب.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى