أخبارأعمدة ومقالات

دولة أوروبية أخرى تتخذ موقف تركيا وتعارض انضمام السويد وفنلندا لـ «الناتو»

لكي تنضم دولة ما إلى الحلف، هناك حاجة إلى توافق بين أعضاء الناتو البالغ عددهم 30 عضوا، ويمكن لأي منهم استخدام حق النقض (الفيتو) ضد المرشحين الجدد.

التغيير: وكالات

انضمت دولة أوروبية أخرى إلى تركيا في معارضة انضمام السويد وفنلندا إلى حلف الشمال الأطلسي “الناتو”، وهو ما يخدم معارضة الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، لتوسيع الحلف، وفق مجلة أميركية.

ولكي تنضم دولة ما إلى الحلف، هناك حاجة إلى توافق بين أعضاء الناتو البالغ عددهم 30 عضوا، ويمكن لأي منهم استخدام حق النقض (الفيتو) ضد المرشحين الجدد.

والأربعاء، أعلن الرئيس الكرواتي، زوران ميلانوفيتش، انضمامه إلى الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، في معارضة محاولة دولتي الشمال الأوروبي الانضمام إلى الحلف.

وقال إردوغان هذا الأسبوع إنه سيعارض انضمام السويد وفنلندا إلى التحالف بسبب دعم البلدين المزعوم للمتشددين الأكراد وجماعات أخرى زعم أنها تشكل تهديدا لتركيا.

وتتهم تركيا السويد وفنلندا أيضا بإيواء أتباع فتح الله غولن، رجل الدين المسلم المقيم في أميركا الذي تتهمه أنقرة بالوقوف خلف محاولة الانقلاب العسكري عام 2016.

بدوره، أعلن ميلانوفيتش أنه سيكلف الممثل الدائم لكرواتيا لدى حلف شمال الأطلسي، السفير ماريو نوبيلو، بالتصويت ضد قبول فنلندا والسويد، وفقا لوكالة الأنباء الكرواتية.

ويأتي قرار الرئيس الكرواتي، رغم أن برلمان بلاده يؤيد التصويت لصالح السويد وفنلندا للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي، وفق مجلة “نيوزويك”.

وعند مناقشة موقفه، أشار ميلانوفيتش إلى أنه لن يدعم عرض البلدين حتى يتم تعديل قانون الانتخابات في البوسنة والهرسك.

وقال ميلانوفيتش “هذا ليس عملا ضد فنلندا والسويد، لكنه من أجل كرواتيا”، وفقا لوكالة الأنباء الكرواتية.

ويطالب ميلانوفيتش بتبني قانون انتخابي جديد في البوسنة والهرسك، يسهل انتخاب ممثلين عن الكروات لمناصب حكومية في هذا البلد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى