أخباررياضة

مانشستر سيتي يحسم لقب الدوري الإنجليزي

 

أحرز مانشستر سيتي، اليوم الأحد، لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، عقب فوزه على أستون فيلا بـ3-2، منهيا بذلك أسابيع من التشويق والإثارة في “البريمرليغ“.

التغيير ــ وكالات

وكان “سيتي” منهزما بهدفين، قبل أن يعود بقوة ويسجل 3 أهداف في أقل من 5 دقائق، عن طريق كل من إلكاي جوندوجان (76د و81د) ورودريغو هيرنانديز (78د).

وللفوز بـ”البريمرليغ”، كان مانشستر سيتي المتصدر يحتاج اليوم إلى الفوز على أستون فيلا، دون انتظار نتيجة مباراة مطارده ليفربول أمام ولفرهامبتون.

وبذلك، يحرز رفاق النجم الجزائري رياض محرز البطولة المحلية بــ93 نقطة، مقابل 92 لليفربول.
وتكرر هذه السنة سيناريو موسم 2018-2019، حين خسر ليفربول أيضا اللقب أمام “مان سيتي” في اليوم الأخير من الدوري.

يشار إلى أن هذا هو لقب البطولة الرابع لأبناء المدرب الإسباني بيب غوارديولا في خمس سنوات.

المحاولة الأولى

 

أتت المحاولة الأولى في المباراة لصالح السيتي في الدقيقة الثالثة، بارتقاء لفيرناندينيو لعرضية من مخالفة نفذها دي بروين، مسددا رأسية ذهبت بعيدا عن المرمى.

سيطر مانشستر سيتي على الكرة بصورة شبه تامة في الدقائق التالية، وكاد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 24، بتسديدة أرضية قوية من فودين من داخل المنطقة، اصطدمت بدفاع أستون فيلا ومرت بقليل إلى جوار القائم.
وحاول جيسوس مباغتة أولسين بتسديدة قوية من الجانب الأيمن لمنطة الجزاء في الدقيقة 28، إلا أن حارس أستون فيلا نجح في التصدي لها.

وعاد البرازيلي للظهور في الدقيقة 31، بتسديدة أخرى من داخل المنطقة، ولكن ذهبت بعيدا عن المرمى هذه المرة.

ونجح أستون فيلا في التقدم في النتيجة في الدقيقة 37، بعدما أرسل دين عرضية من الجانب الأيسر، تابعها كاش برأسية قوية سكنت الشباك.

وتوغل كوتينيو في العمق في الدقيقة 42، مسددا كرة من خارج منطقة الجزاء، مرت إلى جوار القائم.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، ارتقى لابورت لعرضية من ركلة ركنية، مسددا رأسية أمسك بها أولسين، لينتهي الشوط الأول بتقدم أستون فيلا (1-0).
ومع بداية الشوط الثاني، تابع دي بروين كرة مبعدة من دفاع أستون فيلا داخل المنطقة، مسددا كرة ذهبت أعلى العارضة في الدقيقة 48.

زحف هجومي

وواصل السيتي زحفه الهجومي، بعدما أرسل كانسيلو عرضية أرضية في الدقيقة 50، تجاه جيسوس الخالي من الرقابة داخل منطقة ال6 ياردات، ليسدد بغرابة أعلى العارضة.

وتبعه رودريجو بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، مرت إلى جوار القائم.

وأهدر أستون فيلا فرصة محققة لتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 55، بانفراد تام من واتيكنز مع إديرسون، مسددا إلى جوار القائم.

وتحصل السيتي على مخالفة على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 68، نفذها دي بروين مسددا كرة مباشرة بجانب القائم.

وأضاف أستون فيلا الهدف الثاني في الدقيقة 69، بعدما مرر واتكينز تمريرة بالرأس لكوتينيو، ليراوغ لابورت ويسدد كرة أرضية سكنت شباك إديرسون.

وحاول فودين تقليص الفارق سريعا بتسديدة من على حدود المنطقة في الدقيقة 71، ذهبت بعيدا عن المرمى.

ومهد سترلينج كرة سحرية لدي بروين على حدود المنطقة في الدقيقة 73، ليسدد البلجيكي كرة مباشرة ذهبت أعلى العارضة.

وقلص السيتي الفارق في الدقيقة 76، بعدما أرسل سترلينج عرضية من الجانب الأيمن، تابعها جوندوجان برأسية داخل الشباك.

وعدل السيتي النتيجة في الدقيقة 78، بعدما مهد زينشينكو الكرة لرودريجو على حدود المنطقة، ليسدد الإسباني كرة أرضية سكنت الشباك.

وأتم السيتي الريمونتادا في الدقيقة 81، بتسجيل السيتي للهدف الثالث، بعدما أرسل دي بروين عرضية لجوندوجان داخل منطقة ال6 ياردات، سجلها الألماني بسهولة في الشباك.

ومرت الدقائق المتبقية دون جديد لينتهي اللقاء بفوز مانشستر سيتي (3-2) وإعلانه بطلا للبريميرليج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى