أخبار

السودان: مقتل نازح وجرح آخر برصاص مليشيا «الجنجويد» بوسط دارفور

وقعت الحادثة خلال كمين نصبته المليشيا لسيارة تجارية كانت تقلهم بمنطقة (أمبرا) والتي تقع على بعد 8 كيلومترات جنوب بلدة (مُكجّر).

الخرطوم: التغيير

قالت المنسقية العامة للنازحين واللاجئين إن نازحاً قُتل صبيحة اليوم الخميس، واُصيب آخر، برصاص مليشيا الجنجويد بولاية وسط دارفور غربي السودان.

وذكر الناطق بإسم المنسقية آدم رجال، في بيان له اليوم، أن النازح القتيل هو عبدالمالك موسي يوسف (50) عاماً، ويعمل تاجراً بالمنطقة، بينما النازح المُصاب يدعى آدم كداري.

وأوضح أن الحادثة وقعت خلال كمين نصبته المليشيا لسيارة تجارية كانت تقلهم بمنطقة (أمبرا) والتي تقع على بعد 8 كيلومترات جنوب بلدة (مُكجّر).

وأشار إلى أن أفراد المليشيا اطلقوا النار على السيارة ما ادى لمقتل النازح عبدالمالك موسى، وإصابة النازح آدم كداري، والذي تم نقله لمستشفى (مُكجّر) الريفي لتلقي العلاج.

فيما تم نقل القتيل إلى مشرحة المستشفى الريفي، وتدوين بلاغ جنائي بالحادث في مركز شرطة (مُكجّر) بولاية وسط دارفور.

ولفت الناطق بإسم المنسقية إلى أن إقليم دارفور ما زال يعاني من انفلاتاً أمنياً غير مسبوق.

وأكد أن مليشيات الجنجويد المدعومة من نائب رئيس مجلس السيادة الإنقلابي محمد حمدان دقلو الشهير بـ (حميدتي) تقطع الطرق التي تربط بين مناطق ولايات دارفور المختلفة.

وبحسب الناطق بإسم المنسقية فإن تلك الطرق يتم عبرها ايصال السلعة الغذائية والبضائع من والي تلك المناطق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى