أخبار

السودان .. «التغيير» ترصد أولى جلسات محاكمة «توباك» ورفاقه

 

وسط اجراءات أمنية مشددة  انعقدت اليوم «الأحد»، بمعهد العلوم القضائية بالخرطوم، أول جلسة إجرائية لمحاكمة خمسة متهمين في قضية مقتل العميد شرطة، علي بريمة، برئاسة القاضي زهير عثمان.

الخرطوم : التغيير ـــ سارة تاج السر

وصل المتهمين الأربعة محمد ادم «توباك» محمد الفاتح «ترهاقا»، أحمد الفاتح «الننة»، مصعب الشريف، مكبلي  بالأصفاد في سيارة شرطة قضائية بوكس بيضاء مغلقة « صندوق »  من سجن كوبر إلى مقر معهد العلوم القضائية بضاحية أركويت شرقي العاصمة الخرطوم ،  لحضور أولي جلسات محاكمتهم في البلاغ الموجه ضدهم بقتل عميد بشرطة الاحتياطي المركزي طعناً بالسكين في تظاهرات بشارع القصر في يناير الماضي، فيما احتشدت عائلات ومناصري المتهمين أمام المحكمة ورددوا هتافات ثورية مناوئة للانقلاب وكانت أبرز الشعارات «توباك ما قاتل … الننة مناضل» كما رفعوا صور الشهداء  و لآفتات تطالب بالحرية للمعتقلين، وتحقيق العدالة، و رصدت «التغيير» حضور أولياء الدم الذين رفضوا الإدلاء بأي تصريحات صحفية.

ولوح «توباك والننة وترهاقا ومصعب» لحظة نزولهم من مركبة السلطة القضائية بعلامات النصر تعبيراً عن صمودهم لترد عليهم الجماهير المحتشدة بهتاف «توباك ما قاتل الننه مناضل».

تفاصيل الجلسة

وشهدت الجلسة تسجيل حضور ممثل الإتهام عن النائب العام و من ثم هيئة الاتهام عن الحق الخاص ، إضافة إلى تسجيل حضور هيئة الدفاع عن «توباك و الننة و محمد الفاتح» ثم حضور هيئة الدفاع عن مصعب الشريف   وتسجيل حضور هيئة الدفاع عن الطبيبة زينب، كما حضر «3» متحرين في القضية فيما تغيب المتحري الأول عن الجلسة.

ووافقت المحكمة على ثلاثة طلبات تقدمت بها هيئة الدفاع عن «توباك،الننة، ترهاقا» تمثلت في فك الأصفاد عن موكليهم بعد إدخالهم القاعة «مجنزين»، إلى جانب السماح بعرض المتهمين على الطبيب الشرعي لإثبات واقعة التعذيب التي تعرضوا لها أثناء الاستجواب في التحقيقات الجنائية  رغم اعتراض ممثل النيابة، كما استجابت المحكمة لطلب الدفاع بالإطلاع على محضر التحري في  أول سابقة في القضاء السوداني في هذا الوقت من مراحل المحاكمة

من جانبها تقدمت هيئة الدفاع عن مصعب الشريف بطلب فك الأصفاد عن المتهمين لإنتهاكه مبدأ الكرامة الإنسانية و مخالفته للأعراف الدولية و الدستورية إلى جانب طلب آخر يقضي بمقابلة المتهمين في مكان احتجازهم «سجن كوبر» مع إعطاء الوقت الكافي المقابلة، لأغراض الدفاع عنهم.

و تقدم محامي الدفاع عن دكتورة زينب وهي المتهمة الخامسة ،بالتماس بالسماح لها بعدم حضور الجلسات نسبة لحالتها الصحية و أستجاب القاضي،  إلى حين تمام شفائها  أو استجوابها وذلك بعد تلاوة اقوالها في يومية التحري.

«12يونيو»

وحددت القاضي جلسة في 12 بتاريخ «12» يونيو المقبل وطالب بإعلان المتحري الأول لحضر الجلسة.

وقالت رئيس هيئة الدفاع عن «توباك والننة ومحمد الفاتح » ، إيمان حسن، عقب الجلسة إن المحكمة  وافقت على معظم الطلبات التي تقدم بها الدفاع أشارت إلى موافقة القاضي على عرض موكليها  الثلاثة على لجنة طبية للكشف عن تعرضهم لتعذيب ممنهج وأوضحت أن الدفاع  استند على آثار التعذيب الموجودة على أجساد المتهمين، ولفتت إلى أن النيابة اعترضت على الطلب بحجة أن المتهمين عرضوا على طبيب الوحدة العلاجية بسجن كوبر.

وذكرت ايمان أن الدفاع استند كذلك على شكوى أودعت مكتب النائب العام في 23 فبراير الماضي، تتضمن فتح بلاغ تحت المادة 115  الفقرة (2) من قانون الإجراءات الجنائية في مواجهة شرطة التحقيقات الجنائية  ونيابتها إضافة إلى سجن كوبر.

واكدت إيمان أن الشكوي لاتزال في درج النائب العام  وتساءلت عن السبب في تأخير الفصل في الطلب سواء بالرفض أو القبول، واتهمت إيمان النيابة بالفساد وقالت مخاطبة النائب العام: «نيابتكم فيها فساد ولو غلطانين افتح فينا بلاغات».

وأوضحت أن اولياء الدم اعترضوا على بعض الطلبات كما أبدوا رغبتهم في الاستئناف، وأشارت إلى أن الجلسة المقررة في 12 يونيو ستقام حال لم تستأنف أسرة القتيل و أضافت «حينها ربما فرغت اللجنة من الكشف الطبي»

 

ونوهت إلى أن ممثل الاتهام اعترض على طلب الدفاع بالإطلاع على محضر يومية التحري في أول سابقة قضائية ووصفت إيمان، قاضي المحكمة زهير عثمان بالمهني وأكدت اطمئنانهم حتي الآن على سير العدالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى