أخبار

السودان: تأجيل أولى جلسات محاكمة نشطاء تتهمهم الشرطة بقتل «العميد بريمة»

حشد كبير، وهتافات، ولافتات تضامن، حضرت في محكمة نشطاء بحركة الاحتجاجات، تتهمهم سلطات الانقلاب بقتل جنرال رفيع بقوات الشرطة.

الخرطوم: التغيير

أجلت محكمة سودانية، الأحد، أولى جلسات محاكمة أربعة من نشطاء حركة الاحتجاجات ضد الانقلاب العسكري، تتهمهم الشرطة بقتل ضابط رفيع في صفوفها.

واعتقلت الشرطة كل من محمد آدم (توباك) وأحمد الفاتح (الننة) ومحمد الفاتح (ترهاقا) ومصعب الشريف، بتهمة قتل العميد علي بريمة في تظاهرات 13 يناير .

وأجل القاضي زهير بابكر، جلسة المحاكمة المنعقدة بمعهد تدريب العلوم القضائية بأركويت، نتيجة لغياب المتحري.

ووجهت سلطات الانقلاب، تهمة القتل العمد للمعتقلين، تحت طائلة المادة (130) من القانون الجنائي لسنة 1991.

ورغم الحشد الأمني، وناقلات الجنود، تدافع الثوار بأعداد كبيرة إلى ساحة المحكمة لمناصرة المتهمين.

وتتهم أسر المتهمين السلطات الانقلابية، بانتزاع اعترافات قضائية من أبتائهم تحت التعذيب.

وتثار تساؤلات عديدة بشأن مقتل الضابط الرفيع المسؤول عن تأمين محيط القصر الجمهوري طعناً وسط قواته.

وظهر عسكريون من ضمن القوات التي رافقت بريمة، يوم مقتله، في فيديوهات على منصات التواصل، وبعضهم يخبئ تحت أثوابه أسلحة بيضاء.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى