أخباراقتصاد

السودان: مزارعو مشروع الجزيرة يفضلون السجن على تسليم محصول القمح للبنك الزراعي

قال المزارعون إن الاشتراطات التي حددها البنك لاستلام المحصول، تهدف بالأساس لعدم استفادتهم من السعر التركيزي المُعلن من وزارة المالية.

الخرطوم: التغيير

أعلن مزارعو مشروع الجزيرة – أكبر المشاريع الزراعية في السودان – رفضهم القاطع لشروط البنك الزراعي بتسليم محصول القمح لهذا العام، وإن أدى ذلك لدخولهم السجن.

وقال المزارعون لصحيفة (الجريدة) السودانية الصادرة اليوم الإثنين، إن الاشتراطات التي حددها البنك لاستلام المحصول، تهدف بالأساس لعدم استفادة المزارع من السعر التركيزي المُعلن من وزارة المالية بواقع 43 ألف جنيه للجوال.

وكان البنك الزراعي قد أشترط في منشور له، أن يكون محصول القمح من إنتاج موسم 2021 / 2022، وأن يكون خالصاً من الأوراق والرسوم المحلية والولائية والزكاة.

علاوة على ضرورة تعبئة المحصول في جوالات جديدة بلاستيك زنة 100 كيلوجرام – وهي جوالات خاصة بالبنك – مع أهمية الخياطة المحكمة بعدد لا يقل عن 14 غرزة للجوال الواحد.

كذلك اشترط المنشور تسليم محصول القمح لمطاحن شركة (سين) للغلال بمنطقتي الباقير وجياد جنوبي العاصمة الخرطوم، بالسعر التشجيعي المُعلن سلفاً من قبل وزارة المالية وهو 43 ألف جنيه للجوال الواحد.

فيما أكد عضو تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل فاروق البدوي، بأن مزارعي مشروع الجزيرة لم يسلموا البنك الزراعي جوالاً واحداً من محصول القمح.

وأوضح للصحيفة أن المزارعين قد باعوا المحصول للتجار منذ بداية حصاد القمح، بحساب 28 إلى 30 ألف جنيه.

وبرّر “البدوي” الخطوة بأن المزارع مجبور على ذلك، لأن عليه مديونيات، وأمامه فرصة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

واتهم البنك الزراعي بالتسبب في ذلك، نتيجة لغياب التمويل والتأخر عن شراء المحصول في الوقت المناسب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى