أخبار

مجلس الأمن يمدد ولاية بعثة «يونيتامس» في السودان

تبنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع، مشروع قرار بتمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة في السودان «يونيتامس» لمدة عام واحد.

ترجمة: التغيير

صوّت مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة، على مشروع قرار يمدّد ولاية بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لمساعدة الفترة الانتقالية في السودان «يونيتامس» لمدة عام واحد، حتى 3 يونيو 2023م.

وتبنى المجلس بالإجماع تمديد تفويض «يونيتامس» في السودان.

وقالت بعثة إيرلندا في الأمم المتحدة على موقع «تويتر»، إنها «تدعم تجديد التفويض، لكنها تأسف لعدم الاتفاق على تغييرات جوهرية تعكس الوضع الحالي في السودان».

نص مبدئي

وكانت المملكة المتحدة، صاحبة مشروع القرار- «الهيئة المسؤولة عن تسهيل الأمور المتعلقة بشأن وثائق السودان لدى الأمم المتحدة»، طرحت سابقاً مشروع نص مبدئي لتجديد التفويض على مجلس الأمن في 20 مايو.

في 27 مايو، وضعت المملكة المتحدة، مسودة نص تحتوي على تمديد لمدة «12» شهراً دون أي تغييرات على تفويض البعثة.

واشترطت في البداية، مع التجديد، استخدام لغة تعكس الوضع على الأرض منذ انقلاب اكتوبر 2021 العسكري.

كما سعى مشروع النص إلى إدانة حملة القمع العنيف التي تشنها قوات الأمن السودانية على المتظاهرين، ورحب بآلية التعاون الثلاثي بين الاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية «إيغاد» و«يونيتامس» المكونة لدعم العملية السودانية لإنهاء الأزمة السياسية، وندّد بالصراعات العنيفة التي تدور في دارفور.

وقالت المسودة إن تفويضات بعثة «يونيتامس» يجب أن تركِّز على مساعدة الانتقال السياسي في السودان، ودعم عمليات السلام وتنفيذ اتفاق جوبا للسلام واتفاقيات السلام المستقبلية، والمساعدة في بناء السلام وحماية المدنيين وسيادة القانون، لا سيما في دارفور والمنطقتين «جنوب كردفان والنيل الأزرق»، ودعم المساعدة الاقتصادية والإنمائية وتنسيق الجهود الإنسانية وجهود بناء السلام.

وكانت صاحبة مشروع القرار، تشاورت على نطاق واسع مع السودان قبل تجديد الولاية، بما في ذلك قبل بدء المفاوضات مع جميع أعضاء المجلس.

التمديد الفني

من جانبه، عبر السودان عن وجهة نظر مفادها أن النص غير متوازن ويفتقر إلى الموضوعية، وأصر على «التمديد الفني» لولاية «اليونيتامس» ونقل موقفه إلى أعضاء المجلس الآخرين.

أيد كل من الهند والصين وروسيا والغابون وغانا والهند وكينيا طلب «التمديد الفني» وإدخال التعديلات الأولية المقترحة على مسودة النص الأصلي، وبناء على هذا التأييد، قرّرت المملكة المتحدة منح السودان رغبته.

علاقة متوترة

وتوترت العلاقة بين بعثة «يونيتامس» والمجلس الانقلابي في السودان بعد انقلاب اكتوبر 2021.

في أبريل الماضي، هدّد قائد الانقلاب العسكري السوداني الجنرال عبد الفتاح البرهان، بطرد الممثل الخاص للسودان ورئيس البعثة فولكر بيرتس من البلاد، واتهمه بتجاوز تفويض ولايته.

وشهدت الخرطوم في الاشهر الأخيرة احتجاجات خارج مقر «يونيتامس» في الخرطوم، آخرها يوم 1 يونيو، عندما دعا مئات المتظاهرين، بمن فيهم أنصار الجماعات الإسلامية المنتقدة لدور البعثة، إلى استقالة فولكر بيرتس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى