أخبار

السودان: «الحرية والتغيير» تطرح رؤية «إنهاء الانقلاب» للتداول الشعبي

طرحت قوى الحرية والتغيير في السودان، رؤيتها لإنهاء الانقلاب والتأسيس الجديد للمسار المدني للتداول والنقاش بين أبناء الشعب، لتطويرها وتوحيد قوى الثورة.

الخرطوم: التغيير

أعلنت قوى الحرية والتغيير- التي تقود معارضة السلطة الانقلابية القائمة في السودان- أن المجلس المركزي للتحالف، أجاز رؤيته حول العملية السياسية والتي عنونها بـ«إنهاء الانقلاب والتأسيس الجديد للمسار المدني الديمقراطي».

وقال التحالف في بيان صحفي، الأحد، إن هذه الرؤية تلخِّص التصّور الشامل للتحالف حول كيفية إنهاء الانقلاب عبر عملية سياسية واستخدامها كوسيلة من وسائل المقاومة السلمية ضمن حزمة من آليات متكاملة، «وتستخدم كل خبرة شعبنا في النهوض في مواجهة الشموليات وهزيمتها».

وتقود الآلية الثلاثية «الاتحاد الأفريقي، الأمم المتحدة وإيغاد» حواراً بين الأطراف السودانية لحل الأزمة التي أعقبت انقلاب قائد الجيش عبد الفتاح البرهان في 25 اكتوبر 2021م.

وأضاف بيان الحرية والتغيير: «نطرح هذه الرؤية لشعبنا فهو بوصلتنا التي نهتدي بها والتي ترشدنا الطريق القويم».

وتابع: «هذه الوثيقة مفتوحة للنقاش مع كافة أبناء وبنات شعبنا، لكي نطورها سوياً بما يجمع قوى الثورة ويوحد صفوفها ويقوي عزيمتها في طريق مواجهة الانقلاب وهزيمته واستكمال ثورته المجيدة المباركة».

ونشر التحالف تفاصيل الرؤية التي تضمنت «تعريف الأزمة وأطرافها والقضايا الإجرائية والتي شملت آليات إنهاء الانقلاب والتأسيس الجديد للمسار المدني الديمقراطي وطبيعة الأزمة السياسية وأهداف العملية السياسية والأطراف المستهدفة بالعملية ودور ومهام الآلية الثلاثية والأصدقاء الدوليين والإقليميين، ومراحل العملية السياسية وأطراف كل مرحلة».

ما تحدثت الرؤية عن مؤسسات السلطة الانتقالية وأقسامها وكيفية تكوينها.

وتضمنت الرؤية قضايا المرحلة الانتقالية، وحددت عشر قضايا تبدأ بالعلاقة بين الحكم المدني والمؤسسة العسكرية وتنتهي بالانتخابات.

نص الرؤية:

بيان الحرية والتغيير

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى