أخبار

خلافات حادة تدفع «ترك» لتقديم استقالته من رئاسة تنظيم قبلي بشرق السودان

 

أعلن الزعيم الأهلي  محمد أحمد الأمين ترك استقالته من رئاسة التنظيم القبلي بشرق السودان، وأرجع الأمر إلى خلافات وصفها بالدسائس  والمؤامرات من أعضاء المجلس المؤيد لانقلاب الخامس والعشرين من أكتوبر الماضي بقيادة البرهان.

الخرطوم ـــ التغيير

أطاحت صراعات بين الأجنحة الانقلابية بوالي ولاية البحر الأحمر المكلف، علي عبدالله أدروب، حيث قدم استقالته من منصبه، ظهر أمس الثلاثاء، وذلك عقب اضطرابات بالولاية ومطالب لمجموعات أهلية موالية للجيش بإقالته.

ولم تمض ساعات من استقالة والي البحر الأحمر المكلف حتى تعمقت الخلافات بين الأجنحة الموالية للانقلاب ما أجبر رئيس ما يسمى بالمجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة محمد أحمد الأمين ترك باستقالته من التنظيم القبلي الداعم للانقلاب العسكري.

وتأسف ترك  في رسالة مطولة على أن المشهد بالشرق انحرف عن مسار القضية الطبيعي والمتماهي مع ما عرف بمقررات مؤتمر سنكات، وأكد أن استقالته جاءت حرصاً على أمن وسلامة المواقف الداعمه لقضية الشرق وفقاً لرؤية المجلس.

تسجيلات صوتية

ونوه ترك إلى أنه  تجنباً للخلافات التي لا تخدم قضيتهم واهدافهم وحفاظا علي الود والاحترام بين مكونات المجلس دفع باستقالته، و كشف ترك عن تسجيلات صوتية متبادله بين من وصفهم بالأشقاء و أبناء القومية الواحدة تسوّق اتهامات لا اساس لها من الصحة أشار إلى أن هذه الاتهمات لم يسلم منها أحد من القيادات التي قال إنها كافحت من أجل القضية طوال الفترة السابقة، وأضاف ترك “بعد استمرار النهج المنحرف أصبحت قناعتي التامة أن الأمر اصبح مستحيلاً وحتي لا أكون طرفاً في هدم هذا البناء والذي راح ضحيته الشباب ولا زالوا يدافعون عنها فإني اتقدم باستقالتي بخالص الشكر والتقدير لاهلي البجا ونظارات وعمودياتهم المستقلة والواجهات السياسيه التي قدمتني لتولي رئاسة المجلس طيلة هذه الفترة”.

مؤامرات و دسائس

ونوه ترك إلى أنه صبر على كثير من المؤامرات والدسائس من أعضاء المجلس و قال “قد حاولنا معالجة هذا الامر في عدة لقاءات منذ نهاية شهر رمضان المعظم وبعد عيد الفطر المبارك وآخرها الاجتماعات التي تمت بالخرطوم بخصوص معالجة مشاكل والي البحر الأحمر”، وأشاد ترك بموقف الوالي علي أدروب  الذي سبقه بالاستقالة، وأشار إلى أنه قدم المصلحه العليا على المصلحه الخاصة بحرصه على وحدة البجا ممثله في المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة وذلك بتقديم استقالته طوعا باتصاله بلجنة أمن ولاية البحر الاحمر وتقديم الاستقالة كتابة لرئيس مجلس السيادة عبر و زارة ديوان الحكم الاتحادي.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى