أخبارأعمدة ومقالات

دينق قرنق كوان.. الشهيد المائة

أبو هريرة عبد الرحمن

دينق قرنق كوان.. الشهيد المائة

بقلم: أبو هريرة عبد الرحمن

مناشدة: عقب زيارتي أسرة شهيد الإنقلاب رقم مائة (100) دينق قرنق كوان بحي الفتيحاب الذي استشهد بتاريخ 6 يونيو 2022م أثناء زيارة رأس الانقلاب الفريق عبد الفتاح البرهان إلى أم درمان (المهندسين) لافتتاح مجموع من الدكاكين والأكشاك فكانت روح الثائر هي ثمن الزيارة.. والقاتل معروف مجهول!!

دينق قرنق (23) ربيعاً يقيم هو وشقيقته المطلقة (كوشا) وابنتها (ديانا) ذات الاثني عشر ربيعاً بحي الفتيحاب مربع (1) جنوب جامع (عدلان).

يعمل الشهيد- فني ساوند سيستم غير متفرغ بمحل (التوفيق سنتر) مربع 7؛ كما يقوم بغسل السيارات أحياناً لتغطية مصروفات أسرته (شقيقته وابنتها) ثلاثتهم يقيمون في كوخ صغير من الطين بحاجة إلى ترميم كما يتضح في (الصور والفيديو) بالكاد يحتويهم. تعود ملكيته لإحدى الأسر الفتيحابية منح لهم للسكن المؤقت.

عند وصولي برفقة صديق العائلة توفيق استقبلتني شقيقة الشهيد بصبر وهي تغالب دمعها حدثتني أن أخيها الشهيد هو من يصرف عليها ويقوم بدفع نفقات تعليم إبنتها. وقالت إنها و(الشهيد) ولدوا وعاشوا كل حياتهم بحي الفتيحاب ووسط أهله، وقالت عقب انفصال البلاد ذهب دينق مع والده إلى جنوب السودان (بحر الغزال) لكنه عاد إلى حيث ولد الفتيحاب مرتع صباه وطفولته وأصدقائه، وأنه لن يترك شقيقته لوحدها (تبيع الشاي) عقب انفصالها عن زوجها.

تقول جارتهم إخلاص عبد القادر وهي تحمل شاي الصباح بين يديها إلى منزل الشهيد،، إن دينق كان بمثابة الأخ والحبيب والصديق الوفي، وأنه عرف عنه خدمة الناس كان يعد الإفطار للمصلين في الجامع وعند الأعياد، كما أنه يقوم بخدمة المصلين بالمسجد المجاور فهو أطيب شخص وزول حارة (بقيف قدام) في السراء والضراء، وأنه لفقد كبير.

تقول شقيقة الشهيد (لم تحقِّق السلطات حول من قتل الشهيد ولم تكشف الحقيقة كاملة حول الأطراف التي حرضت ودبرت وخططت ومولت ونفذت جريمة القتل وإزهاق روح  الشهيد (دينق قرنق)، وأن كل ما تم استلامه هو ورقة مكتوب عليها (شهادة وفاة)، وقالت لم يزرهم إلا بعض الجيران وبضع شابات وشباب من لجان المقاومة ووعدوهم أنهم سيذهبون إلى الموكب وسيعودن إليهم لاحقاً!.

دار الشهيد

ولما خرجت استأذنتهم بنشر ما بين إيديكم فأذنوا لي مشكورين وأخذت صورة وإفادة جارتهم وصديق العائلة وهي بين أيديكم.

أرجو منكم ومن لجان المقاومة ومنظمات المجتمع المدني المستقلة وجميع الثوار والفاعلين السياسيين بالبلاد التواصل الفعال مع عائلات الشهداء والمفقودين والمصابين فإن مصابهم مصابنا، وإن دم الشهيد أمانة في أعناقنا.

أدعوكم بصورة خاصة لزيارة منزل أسرة شهيد الوطنيين (دينق قرنق)، الأسرة المكلومة البسيطة وتقديم العون والدعم النفسي لهم فهم الآن في أمس الحاجة لذلك حتى نخفف عليهم مرارة الفقد ونقدم لهم يد المساعدة في هذا الظرف الدقيق وهذا حق الشهيد علينا… قلت لهم لن تكونوا وحدكم أبداً!

بطاقة تعريفية:

الإاسم: دينق قرنق كوان/ مكان الميلاد والاستشهاد: أم درمان الفتيحاب محطة الشهيد الروسي/ نوع الاإصابة: طلق ناري في الصدر/ مكان الاستشهاد: مستشفى وعد/ تاريخ الإستشهاد: 6 يونيو 2022م أثناء زيارة رأس الانقلاب الفريق عبد الفتاح البرهان اأم درمان (المهندسين) لافتتاح مجموع من الدكاكين والأكشاك فكانت روح الثائر هي ثمن الزيارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى