أخبار

السودان: في ثاني جلسات محكمة مقتل عميد الشرطة.. تخوف من اغتيال «توباك»

 

توقعت هيئة الدفاع عن المقبوض عليهم في قتل عميد شرطة الاحتياطي المركزي، الاحد، تعرض محمد آدم «توباك» لمحاولة اغتيال، بمحبسه بقسم الغربيات بسجن كوبر«المعروف بالتفلتات الأمنية» بحسب هيئة الدفاع.

الخرطوم: التغيير: سارة تاج السر

واتهمت هيئة الدفاع جهات لم تسمها بتسليط قتلة الشهيد بابكر عبد الحميد، على موكلها بموافقتها على طلب أحد المتهمين بالبقاء معه «توباك» في زنزانة واحدة وتهديده، وطالبت الهيئة بضرورة تأمين حياة موكلها.

مناصرو توباك والننة وبقية المتهمين

قرر قاضي المحكمة زهير بابكرعبدالقادر، زيارة «توباك»، الخميس المقبل، للاطلاع على وضعه الصحي والقانوني بعد رفض إدارة سجن كوبر نقله إلى عنابر المنتظرينـ واشترطت احضار خطاب رسمي من المحكمة، فيما تواصلت اليوم «الأحد» ، بمعهد العلوم القضائية باركويت بالخرطوم، وقائع الجلسة الثانية لمحاكمة المتهمين «توباك، الننه، ترهاقا، مصعب، د. زينب» في بلاغ مقتل العميد شرطة علي بريمة في يناير الماضي، أثناء مواكب متجهة إلى القصر الرئاسي بالخرطوم.

قاضي المحكمة يقرر زيارة توباك الخميس المقبل بسجن كوبر

في بداية الجلسة تم تسجيل الحضور عن الحق العام في الاتهام، ممثل النائب العام و من ثم هيئة الاتهام عن الحق الخاص،  ثم هيئة الدفاع عن توباك و الننه و محمد الفاتح، كما تم تسجيل حضور هيئة الدفاع عن مصعب الشريف تلاه تسجيل حضور هيئة الدفاع عن دكتورة زينب.

طلبات الاتهام والدفاع

تقدمت هيئة الدفاع عن توباك والننه وترهاقا، للمرة الثانية بطلب فك الاصفاد عن المتهمين لإنتهاكه مبدأ الكرامة الإنسانية و مخالفته للأعراف الدولية و الدستورية، كما تقدم الاتهام بطلب للمحكمة لسماع المتحري و السير في الإجراءات، إلى  جانب التماس آخر يقضي بضرورة إحالة توباك إلى حراسات المنتظرين، كما أشارت الدفاع إلى الأوضاع غير الإنسانية التي يعاني منها  توباك داخل القسم الغربى، و قبلت المحكمة الطلب و قررت زيارة السجن في 16 يونيو لمعاينة وضع توباك علي أرض الواقع.

 

الدفاع: نخشي من محاولة اغتيال المتهم الأول بعد تهديده من قتلة شهيد بري داخل الغربيات

ودفع الاتهام باستئناف ضد قرارات المحكمة خلال الجلسة الماضية ، باطلاع الدفاع على يوميات التحري، الا أن محامي المتهم مصعب الشريف، أعترض على الطلب، وقال: بعدم سماع المتحري وعدم الاطلاع على محضر التحري لن يتثني للدفاع مناقشة المتحري، ووافق القاضي على الاعتراض و ارجأ تنفيذ الأمر إلى حين صدور قرار محكمة الإستئناف و رفعت الجلسة إلى 26 يونيو الجاري لمتابعة أوضاع المقبوض عليهم، والكشف عن نتائج الفحص الطبي .

و أوضحت رئيس هيئة الدفاع عن توباك ،الننه، ترهاقا، إيمان في تصريحات صحفية عقب الجلسة، أن المحكمة أرجات سماع المتحري قبل اطلاع الدفاع على اليوميات ولفتت إلى أن القاضي أصدر قراراً بتقيد الاستئناف لعدم امكانية الاستمرار في الاجراءات لجهة أنه سيكون هناك تعارض في البينات وتداخل في الاختصاصات.

تحذير من محاولة إغتيال توباك

انتقدت إيمان التعامل غير الإنساني الذي يتعرض له المتهم الأول من قبل إدارة سجن كوبر، التي قامت بتحويل المتهمين الثاني والثالث إلى قسم الشرقيات بينما أبقت على توباك في القسم الغربي الذي يضم اسوأ الزنازين بحسب وصفها وقالت إن موكلها يقيم في حراسة مع المحكمومين بالإعدام من قتلة الشهيد دكتور بابكر عبد الحميد، إبان ثورة ديسمبر2019م، بضاحية بري شرق العاصمة الخرطوم، واتهمت ايمان، جهات _ لم تسمها_ بتسليط المتهمين بقتل الشهيد، على توباك وتهديده واخذ معلومات منه، وليس ذلك فحسب بل الموافقة على إقامة واحد منهم مع موكلها في زنزانة واحدة، واعتبرت ذلك انتهاك لخصوصيته ولم تستبعد ايمان تعرض موكلها لمحاولة اغتيال، بمحبسه بقسم الغربيات بسجن كوبر وأشارت إلى أنه معروف بالتفلتات الأمنية،  وقالت: «نخشي من محاولة إغتيال المتهم الأول أو تلبيسه جريمة جديدة».

واكدت استمرار إدارة سجن كوبر في التضييق على موكلها بابقائه في زنزانة بلا مياه و إنارة فضلا عن منعه من استخدام المرحاض، وتعرضه للضرب الشديد حال طلب قضاء حاجته.

 

إبقاء  «توباك محمد آدم» في زنزانة بلا مياه و إنارة وتعذيبه ومنعه من استخدام المرحاض

الفراغ من الكشف الطبي

من جانبها أكدت عضو الهيئة رنا عبد الغفار عرض موكليها الثلاثة على لجنة طبية تتكون من خمس أطباء قامت بالفحص على المذكورين بمقر القمسيون الطبي بحري الأسبوع الماضي،  وأكدت ثقتهم التامة في اللجنة وأوضحت أنهم في انتظار إيداع اللجنة تقريرها منضدة المحكمة الذي كان من المنتظر أن يُسلم اليوم .

شهد محيط المحكمة تدافع كبير من الثوار والمتضامنين والقانونيين والاعلاميين، مع تعزيزات أمنية من الشرطة، مع تشديد في أجراءات الدخول ومنع بعض أسر المعتقلين من حضور الجلسة بجانب إغلاق الشوارع المؤدية إلى مقر المحكمة وردد الحضور هتاف «توباك ما قاتل… الننه مناضل» وسط «الزغاريد» وهتافات  وصور المعتقلين والشهداء.

وظهر المتهمين في بلاغ اغتيال بريمة  لأول مرة خلال الجلسة الأولى نهاية مايو الماضي، ولوحوا لحظة نزولهم من مركبة السلطة القضائية بعلامات النصر تعبيراً عن صمودهم لترد عليهم الجماهير المحتشدة بهتاف «توباك ما قاتل الننه مناضل».

ووافقت المحكمة على ثلاثة طلبات تقدمت بها هيئة الدفاع  في الجلسة الماضية عن «توباك،الننة، ترهاقا» تمثلت في فك الأصفاد عن موكليهم بعد إدخالهم القاعة «مجنزرين»، إلى جانب السماح بعرض المتهمين على الطبيب الشرعي لإثبات واقعة التعذيب التي تعرضوا لها أثناء الاستجواب في التحقيقات الجنائية  رغم اعتراض ممثل النيابة، كما استجابت المحكمة لطلب الدفاع بالإطلاع على محضر التحري في  أول سابقة في القضاء السوداني في هذا الوقت من مراحل المحاكمة

كما تقدمت هيئة الدفاع عن مصعب الشريف بطلب فك الأصفاد عن المتهمين لإنتهاكه مبدأ الكرامة الإنسانية و مخالفته للأعراف الدولية و الدستورية إلى جانب طلب آخر يقضي بمقابلة المتهمين في مكان احتجازهم «سجن كوبر» مع إعطاء الوقت الكافي المقابلة، لأغراض الدفاع عنهم.

و تقدم محامي الدفاع عن دكتورة زينب وهي المتهمة الخامسة ،بالتماس بالسماح لها بعدم حضور الجلسات نسبة لحالتها الصحية و أستجاب القاضي،  إلى حين تمام شفائها  أو استجوابها وذلك بعد تلاوة اقوالها في يومية التحري.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى