أخبار

السودان: اتفاق بين الانقلابيين و الجبهة الثورية على اختيار الأطراف المشاركة في حوار الآلية

 

ناقش اجتماع برئاسة نائب رئيس المجلس السيادي الانقلابي في السودان محمد حمدان دقلو حميدتي قائد مليشيا الدعم السريع،  ضم المكون العسكري والجبهة الثورية السودانية المؤيدة للانقلاب، دعم الآلية الثلاثية للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي لتيسير الحوار.

الخرطوم ـــ التغيير

وقال عضو مجلس السيادة الانقلابي، إبراهيم جابر إبراهيم في تصريح صحفي، إن الإجتماع أكد على أن يكون الحوار سوداني سوداني ومباشر و أن يكون مرحلة واحدة، بجانب  تأكيده  على دعم الآلية الثلاثية  لتيسير الحوار ، و أن يكون اختيار قيادة الحوار ورئاسة اللجنة الوطنية من كل الأطراف المشاركة.

وأشار جابر إلى أنه تم التأكيد على إتفاقية السلام الموقعة بين حكومة السودان وحركات الكفاح المسلح، لمواصلة الحوار والإجتماعات للدفع بعملية الحوار.

موضوعات الحوار 

 

وكان قد نفذ قائد الجيش عبدالفتاح البرهان في الخامس والعشرين من أكتوبر الماضي 2021 انقلاباً عسكرياً على الحكومة المدنية برئاسة رئيس الوزراء السابق د. عبد الله حمدوك بدعم من غالبية مكونات الجبهة الثورية التي نفذت أعتصاماً مفتوحاً أمام القصر الرئاسي بالخرطوم للمطالبة بتدخل الجيش والاستيلاء على السلطة من المدنيين.

من جانبه وصف الناطق الرسمي باسم الجبهة الثورية السودانية الداعمة للانقلاب أسامة سعيد ، الاجتماع بالمثمر، وقال إنه خرج بنتائج مهمة، أمن من خلاله الطرفان على موضوعات الحوار  وإتفاقية السلام، وأن الحوار يجب أن يكون سودانياً شاملاً  كل الأطراف والموضوعات.

وأكد سعيد، أن ماتم الاتفاق عليه يتسق مع ما ورد في مبادرة الجبهة الثورية السودانية التي تمثل احد أطراف الحوار وجسم سياسي مستقل ولديه رؤية واضحة حول كيفية التوصل إلى حل للأزمة السياسية السودانية.

ولفت أسامة سعيد، إلى أن الإجتماع أكد على ثوابت أساسية متمثلة في أهمية الدعم المتواصل للآلية الثلاثية بإعتبارها ميسرة ومسهلة لعملية الحوار.

لجنة مشتركة

ونوه الناطق الرسمي باسم الجبهة الثورية، إلى أن الجانبين أكدا إلتزامهما بدفع عملية الحوار وإنجاحه وان يكون  شاملاً لكل الأطراف، وإتفقا على مناقشة كل قضايا الحوار عبر لجنة مشتركة بين الجبهة الثورية السودانية والمكون العسكري.

وقال سعيد، إن الجانبين امنا على ضرورة الإسراع للوصول لإتفاق شامل يشمل كل قضايا  الأزمة السياسية المطروحة.

وحث سعيد  كافة الأطراف التوجه نحو الحوار بنية صادقة وبرؤية موحدة وصولا إلى حل، ومقاربة سودانية تفضي الى توافق سياسي.

يذكر أن الإجتماع الذي ترأسه نائب البرهان ضم عضوي المجلس الانقلابي شمس الدين كباشي و إبراهيم جابر ومن جانب الجبهة الثورية السودانية، عضوي المجلس الطاهر ابوبكر حجر و د. الهادي إدريس، بجانب اعضاء الجبهة أسامة سعيد، مصطفى تمبور ، شريف يحي ، بحر كرامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى