أخباررياضة

بـ «5 » أهداف .. هزيمة مذلة للمنتخب الإيطالي من نظيره الألماني في الأمم الأوربية

 

حقق منتخب ألمانيا فوزا عريضا على حساب ضيفه الإيطالي، بنتيجة »5-2)، في المباراة التي جمعتهما بملعب بروسيا بارك، مساء اليوم الثلاثاء، في قمة لقاءات المجموعة الثالثة بدوري الأمم الأوروبية.

الخرطوم ــ التغيير

وأحرز خماسية الماكينات الألمانية كل من جوشوا كيميتش بالدقيقة 10، إلكاي جوندوجان من ركلة جزاء  «ق 45+4»، توماس مولر«ق 51»، وتيمو فيرنر «ق68 و69»، فيما سجل ويلفريد جنونتو هدف إيطاليا الأول بالدقيقة 78 ثم أليساندرو باستوني «ق90+4».

 

بهذا الفوز، رفع المنتخب الألماني رصيده إلى 6 نقاط بالمركز الثاني خلف المجر المتصدرة برصيد 7 نقاط، فيما تجمد رصيد إيطاليا عند 5 نقاط وتراجعت للمركز الثالث.

 

وتعد هذه النتيجة تاريخية بالنسبة لإيطاليا، فبحسب شبكة “أوبتا” للإحصائيات، فإن شباكها استقبلت 5 أهداف أو أكثر في مباراة واحدة لأول مرة منذ 12 مايو  عام 1957.

المحاولة الأولى

 

المحاولة الأولى في اللقاء جاءت بعد مرور ثماني دقائق، فمن هجمة مرتدة وصلت إلى بوليتانو بالناحية اليمنى مرر عرضية لداخل المنطقة، قابلها راسبادوري بتسديدة باتجاه الشباك، تألق فيها العملاق نوير ليتصدى لها وترتد إلى جنونتو ويتابعها بالمرمى لكن نوير تألق من جديد بردة فعل ممتازة.

الرد الألماني أسفر عن هدف المباراة الأول بالدقيقة العاشرة، بعد عرضية من الناحية اليسرى من دافيد راوم، استلمها كيميتش بكل أريحية أمام المرمى ليضع الكرة بالشباك وسط غياب تام للرقابة الدفاعية.

وسنحت فرصة جديدة للماكينات الألمانية بالدقيقة 14، بعد ركلة ركنية نفذت داخل المنطقة، ارتقى لها المدافع روديجير أعلى من الجميع ليحولها برأسية لكنها مرت بجوار القائم.

حاول الأزوري معادلة النتيجة، وحصل الأزرق على ركلة حرة في جهة اليمين، نفذت داخل المنطقة ليقابلها كريستانتي متوسط ميدان إيطاليا، برأسية ضربت الشباك العليا لمرمى الحارس الألماني نوير.

 

خطأ فادح

سولي مدافع ألمانيا، كاد أن يرتكب خطأ فادحا لولا حارسه نوير، بعدما مرر المدافع الكرة إلى نوير لكنها كانت قصيرة وكاد أن ينجح راسبادوري في قطعها لولا أن الحارس تدخل بشكل حاسم وأبعد الكرة.

وفي الدقيقة 31، نفذ المنتخب الألماني هجمة ممتازة فمن كرة طولية استلمها ساني أمام منطقة جزاء إيطاليا، مرر إلى فيرنر وبدوره مررها إلى هوفمان الذي أطلق تسديدة أرضية قوية تصدى لها دوناروما.

وواصل أصحاب الأرض ضغطهم على الأزوري، حيث أطلق ليروي ساني تسديدة قوية من على حدود المنطقة تصدى لها دوناروما، وعاد الألمان بفرصة جديدة بعد ثوان بعدما وصلت الكرة إلى تيمو فيرنر الذي أطلق صاروخا باتجاه المرمى أبعده الحارس ببراعة.

وارتكب باستوني خطأ على هوفمان داخل منطقة الجزاء ليحتسب الحكم ركلة جزاء، سددها جوندوجان بنجاح في الدقيقة 45+4.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى