أخبار

السودان: «143» إصابة في مواكب 16 يونيو بينها «21» بطلق ناري

أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية، إحصائية بعدد إصابات مواكب الخميس «16 يونيو»، وكشفت عن أكثر من «20» إصابة بطلق ناري متناثر.

الخرطوم: التغيير

أحصت لجنة أطباء السودان المركزية- مستقلة، «143» حالة إصابة خلال مواكب الخميس 16 يونيو 2022م بمدن العاصمة الخرطوم.

وتعرّضت المواكب التي خرجت في أنحاء العاصمة الخرطوم، يوم الخميس، إلى قمع مفرط من السلطات الانقلابية، وسقط خلالها الشهيد رقم «102» منذ انقلاب قائد الجيش عبد الفتاح البرهان في 25 اكتوبر الماضي.

وقالت لجنة الأطباء في تقرير ميداني، الجمعة، إن مجمل الإصابات بلغت «143» حالة، من بينها «21» حالة إصابة بطلق ناري متناثر- مرجح أنه سلاح خرطوش «من بينها إصابات في الرأس والصدر والبطن، منها إصابة في البطن والصدر غير مستقرة».

ونوهت لوقوع «19» حالة إصابة في الرأس بعبوات الغاز المسيل للدموع، «4» حالات إصابة في العين منها حالتان بعبوات غاز مسيل للدموع، «50» حالة إصابة متفرقة في الجسد بعبوات الغاز المسيل للدموع، «3» حالات إصابة في الرأس بأجسام صلبة، «3» حالات إصابة بقنابل صوتية، «21» حالة إصابة متفرقة نتيجة الضرب بالهراوات والرشق بالحجارة والتدافع، «4» حالات دهس بعربات تتبع للقوات النظامية و«18» حالة اختناق بالغاز المسيل للدموع.

مواكب الخرطوم

وطبقاً للتقرير شهدت مواكب مدينة الخرطوم ومحلياتها «121» حالة إضافة، تفاصيلها: «6 حالات إصابة بطلق ناري متناثر- مرجح أنه سلاح خرطوش، 19 حالة إصابة في الرأس بعبوات الغاز المسيل للدموع، 4 حالات إصابة في العين منها حالتان بعبوات غاز مسيل للدموع، 45 حالة إصابة متفرقة في الجسد بعبوات الغاز المسيل للدموع، 3 حالات إصابة في الرأس بأجسام صلبة، 3 حالات إصابة بقنابل صوتية، 19 حالة إصابة متفرقة نتيجة الضرب بالهراوات والرشق بالحجارة والتدافع، 4 حالات دهس بعربات تتبع للقوات النظامية و18 حالة اختناق بالغاز المسيل للدموع».

مواكب أم درمان

وفي مواكب أم درمان ومحلياتها كانت مجمل الإصابات «22» حالة، 15 منها إصابة بطلق ناري متناثر- مرجح أنه سلاح خرطوش «من بينها حالة إصابة في الرأس والصدر والبطن- استدعت تدخلاً جراحياً- غير مستقرة»، و5 حالات إصابة متفرقة في الجسد بعبوات الغاز المسيل للدموع، بجانب 2 حالة إصابة متفرقة نتيجة الضرب بالهراوات والرشق بالحجارة والتدافع- بحسب التقرير.

ونوهت اللجنة إلى أنه توجد إصابات في الميدان تم علاجها من قبل فرق الإسعافات الميدانية وهي غير مشمولة في الحصر.

وذكرت أن تفاصيل المصابين المذكورين حتى لحظة صدور هذا التقرير محصورة لديها لضمان حقوقهم، وعدم مشاركتها هو من صميم الالتزام المهني لاحترام خصوصياتهم.

وقالت إنه يجري التحقق من أي إصابات أخرى وقعت في الأقاليم وسيتم نشر تحديث بها حال التأكد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى