أخبار

«يونسيف» ترسم صورة قاتمة لأوضاع الأطفال في السودان 

أعربت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، في السودان عن  قلها إزاء فقد 77 طفلاً، مشيرة إلى مقتل 5 أطفال في  أحداث كلبس الأخيرة بدارفور، غربي البلاد.

التغير- الخرطوم: علاء الدين موسى

وقالت ممثلة اليونسيف في السودان، مانديب أوبرين، إن المنظمة لا تزال تشعر بالقلق إزاء 77 طفلاً مفقودًا.

وأضافت: “البحث عن الأطفال المفقودين مستمر لجمع شملهم مع عائلاتهم”. 

وتابعت: “أتقدم بأحر التعازي لأسر الأطفال الخمسة الذين قُتلوا في كولبس خلال العنف الأهلي”.

ويعاني ثلاثة ملايين طفل دون سن الخامسة حالياً من سوء التغذية الحاد، منهم 650,000 طفل يعانون من  سوء التغذية الحاد الشديد. دون الحصول على أي علاج، سيموت حوالي نصف الذين يعانون من سوء التغذية الحاد الشديد. في كل عام، لا يزال 78,000 طفل دون سن الخامسة يموتون لأسباب يمكن الوقاية منها، وهو رقم يقدر أن يرتفع بشكل كبير إذا لم تتم زيادة الاستثمارات في القطاع الصحي.

وناشدت  مانديتب في صفحتها بـ”تويتر” بأنه “يجب ألا يكون الأطفال هدفًا أبدًا أثناء النزاع”.

وأوضحت  أن اليونيسف  لا تزال تشعر بالقلق إزاء 77 طفلاً مفقودًا. البحث عن الأطفال المفقودين مستمر لجمع شملهم مع عائلاتهم وتقديم الدعم النفسي والاجتماعي للأطفال المتضررين”

وأكدت أوبرين،  “مواصلة تقديم الدعم لخدمات إنقاذ الأرواح”. 

ويتعرض الأطفال، وخاصة الفتيات الصغيرات والمراهقات، للصراع والعنف وسوء المعاملة والاستغلال والممارسات الشائنة، مثل تشويه الأعضاء التناسلية للإناث (ختان الإناث) وزواج الأطفال. وتعرض حوالي 31% من الفتيات اللائي تتراوح أعمارهن بين 0 و14 سنة لتشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية، وتتزوج 38% من الفتيات اللائي تتراوح أعمارهن بين 15 و18 سنة قبل سن 18 عاماً. ويواجه الأطفال الذين يعيشون ويعملون في الشارع والأطفال المهاجرون تحديات خطيرة في الحصول على الخدمات الأساسية.

وبحسب اليونسيف، فإن هناك 3.6 مليون طفل في السودان غير ملتحقين بالمدارس، ويتأثر 8.1 مليون طفل ممن هم داخل المدارس سلباً بإغلاق المدارس. ولا يحصل ما يقرب من 17.3 مليون شخص على مياه الشرب الأساسية، في حين لا يستطيع 24 مليون شخص الوصول إلى مرافق الصرف الصحي المناسبة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى