أخباراخبار دولية

الفاتيكان ترحب بقرار أمريكي حول الإجهاض

وصفت “الأكاديمية البابوية” تغيير دولة كبيرة ذات تقاليد ديمقراطية عريقة موقفها بشأن هذه القضية تمثل تحديا للعالم بأسره.

التغيير: وكالات

رحبت الفاتيكان، بقرار المحكمة العليا الأمريكية إلغاء الحق الدستوري الذي يمنح المرأة في الولايات المتحدة حرية الإجهاض.

وقالت الأكاديمية البابوية للحياة، في بيان لها أمس السبت: “حقيقة أن تغير دولة كبيرة ذات تقاليد ديمقراطية عريقة موقفها بشأن هذه القضية تمثل تحديا للعالم بأسره”.

وأضاف البيان طبقا لوكالة الاناضول: أن حماية الحياة البشرية والدفاع عنها ليسا قضية يمكن أن تظل محصورة في ممارسة الحقوق الفردية، بل هي مسألة ذات أهمية اجتماعية واسعة.

وتابع: أنه ينبغي للحكومات سن سياسات داعمة للحياة من دون الوقوع في مواقف أيديولوجية.

والجمعة، ألغت المحكمة العليا الأمريكية الحق الدستوري الذي يمنح المرأة في الولايات المتحدة حرية الإجهاض.

وأنهت المحكمة الأمريكية بقرارها الحق الذي كان يعرف باسم “رو ضد واد” الصادر عام 1973 ليكرس حق المرأة في الإجهاض.

وقالت المحكمة، في بيان، إنه بإمكان كل ولاية أن “تسمح بالإجراء أو أن تقيده كما كان سائدا قبل السبعينيات”، حسبما نقلت وكالة “أسوشيتيد برس”.

من جهته، انتقد الرئيس جو بايدن قرار المحكمة وقال إنه أعاد الولايات المتحدة “150 عاما إلى الوراء”.

واعتبر بايدن أن القرار يعرض حياة النساء لـ”الخطر”، داعيا رافضيه إلى التزام السلمية عند المشاركة في أي احتجاجات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى