أخبار

البرهان يصل «الفشقة» في ذروة التوتر الحدودي مع إثيوبيا

تتزايد المخاطر من إمكانية انزلاق الأوضاع بين السودان وإثيوبيا إلى مربع الحرب، بعد تصاعد التوتر الحدودي بينهما بدرجة غير مسبوقة.

الخرطوم: التغيير

وصل قائد الجيش، عبد الفتاح البرهان، إلى منطقة الفشقة شرقيّ البلاد، غداة إعدام أسرى تابعين للجيش السوداني، على يد قوات إثيوبية.

وكشفت الخرطوم عن قتل 7 من عناصر الجيش وأحد المواطنين، على يد قوات إثيوبية.

وتوعد البرهان برد عملي للحادثة قائلاً: “ردنا على مقتل جنودنا في منطقة الفشقة سيكون على أرض الواقع”.

وظهر البرهان ببزة عسكرية وهو يصدر توجيهات توجيهات للعسكريين بعدم السماح بأي تحركات أو تعديات جديدة على الأراضي السودانية.

واستعاد الجيش السوداني العام الفائت، أراضي شاسعة بمنطقة الفشقة الحدودية، بعدما دانت لسيطرة القوات الإثيوبية لعقود، إبان حقبة الرئيس المخلوع عمر البشير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى