أخبار

السودان: ورشة تناقش رؤية آلية وحدة قوى الثورة لإسقاط الانقلاب

أقامت آلية وحدة قوى الثورة يوم الاثنين، بقاعة دفع الترابي بجامعة الخرطوم ورشة عمل عن « وحدة قوى الثورة » بمشاركة ممثلين للجان المقاومة و الاحزاب السياسية و الأجسام الثورية الأخرى.

التغيير: فتح الرحمن حمودة

وتهدف الورشة إلى طرح و مناقشة فكرة الآلية لكيفية توحيد قوى الثورة للخروج من الأزمة الحالية و إنهاء  انقلاب 25 أكتوبر .

وناقشت الورشة عدة محاور؛ بينها تشكيل اللجنة التسيرية، “أهدافها ،عضويتها و مهامها”،  وكذلك كيفية تكوين المجلس الثوري لقوى الثورة السودانية و أهدافه و صلاحياته .

 

اللجنة التسييرية

 

و طرحت الورشة خطة عمل الآلية بتشكيل لجنة تسييرية مؤقتة يتم تكوينها من شخصيات وطنية مستقلة تعمل من خلال التواصل مع قوى الثورة و الاتفاق على آلية الوحدة.

و اقترحت إنشاء لجنة تسيرية مؤقته على أن تتشكل من «15 إلى 20 » شخصية وطنية مشهود لها بالعمل الثوري و تتمتع بقبول واسع بين القوى الثورية و أطياف الحراك الثوري .

وتعمل اللجنة بشكل رئيسي على التوافق السياسي بين قوى الثورة السودانية على أن يكون تمهيدا لتكوين المجلس الثوري الذي ينهي عملها بمجرد تشكيله بغرض تفادي تضارب المصالح.

 

المجلس الثوري

 

و شملت الخطة المطروحة تشكيل مجلس ثوري يمثل كافة أطياف الحراك الثوري على أن يتم تكوينه من « 50 – 100» شخص ليكون بمثابة مركز القيادة السياسية الموحد لقوى الثورة .

و بينت الآلية طريقة انشاء المجلس الثوري الذي يتم اختيار غالبية أعضائه من لجان المقاومة مع استكماله من القوى الثورية الأخرى مشترطة عدم قبول أي شخص في المجلس حال شغل أي منصب دستوري أو كان عضوا في المؤتمر الوطني و الأحزاب المتحالفة معه خلال حكم البشير .

و شملت مهام و اختصاصات المجلس الثوري،  قيادة العمل الثوري و العمل السياسي مع تبني ميثاق سياسي موحد مبني على مواثيق لجان المقاومة و المبادرات الأخرى المطروحة من قبل قوى الثورة .

و اختتمت الورشة بتدوين «16» نقطة للمشاركين الذي أدلوا بآراءهم المختلفة خلال النقاش المطروح على أن يتم النظر فيها لاحقا .

و بدأت آلية وحدة قوى الثورة في مارس الماضي و أعلن عنها رسميا في يونيو الحالي بهدف أن تسريع إيقاعها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى