أخبارأعمدة ومقالات

ملحمة 30 يونيو

صلاح جلال

الرأي اليوم

ملحمة 30 يونيو

صلاح جلال

* لقد خرج شعب السودان أمس الخميس 30 يونيو معلناً عن رأيه بوضوح وجلاء، وأكد أن ثورته وشعاراتها دونها المهج والأرواح، وأن قوتنا في وحدتنا وتنوعنا كثوريين، من منصات الانطلاق المتعددة. موحدة الهدف والإتجاه على برنامج الحد الأدنى.

لشهداء الأمس الرحمة وللوطن الرِفعة والخلود. كان يوماً ملحمياً في مسيرة نضال شعبنا من أجل الحرية. خرج الشعب في كل أنحاء السودان وبكثافة في الخرطوم  تحت شعار “حرية سلام وعدالة مدنية خيار الشعب”.

* لقد خرجت القدرة عدالة العوج، واحتسبنا 8 شهداء إلى عليين في سجل الخلود والمجد، والعزاء موصول لأمهات وآباء وأسر ورفاق الشهداء، الخزي والعار للقتلة المجرمين. الوعد الصادق لكم في القصاص حياة يا أولى الألباب.

* لقد كان يوم أمس فرقاناً بين حكم الشعب والتسلط والقهر، تمايزت فيه الصفوف بين من قالوا نعم لإرادة الشعب والتحموا معه في الكفاح وبين المرجفين الذين دعموا الانقلاب والتزوير وهم يحصدون الخسران المبين. سينال شعبنا ما يريد حكم مدني كامل الدسم. الجيش والمليشيات للثكنات وحماية حدود البلاد والشرطة المدنية في خدمة الشعب.

** ختامة

يا شعباً تسامى يا هذا الهمام، تشق الدنيا ياما وتخرج من زحاما زي بدر التمام

لو ما كنت من زي ديل وا أسفاي وا مأساتي وا ذُلي، لقد أصبح الصبح وأذن المؤذن هيا إلى الفلاح مدنية خيار الشعب. فليتقدم ممثلو الثورة في الأحزاب السياسية ولجان المقاومة ومنظمات المجتمع المدني وكل القوى التي وقفت ضد الانقلاب لاستلام الحكم المدني. تنفيذاً لقرار الشعب ومطلبه الواضح. الجيش للثكنات والأحزاب للانتخابات والحكومة الانتقالية للكفاءات الوطنية، هياكم إلى الفلاح. الميت شهيد إلى الجنان والعايش سعيد إلى المدنية والتنمية والاستقرار. وما ضاع حق وراه مطالب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى