أخبار

تمدد رقعة الاعتصامات الجماهيرية بالعاصمة السودانية وسلطات الانقلاب تغلق وسط الخرطوم

جاء مقترح الاعتصامات عقب العنف المُفرط الذي واجهت به سلطات الانقلاب العسكري المواكب الاحتجاجية التي خرجت للشارع يوم 30 يونيو.

الخرطوم: التغيير

دخل الإعتصام الجماهيري أمام مستشفى الجودة بوسط الخرطوم صباح اليوم الأحد، يومه الثالث، في وقت تتسع رقعة الاعتصامات الجماهيرية في عدة مناطق بالعاصمة السودانية.

وأمس السبت، أعلنت لجان المقاومة بكل من أمدرمان والخرطوم بحري، تنظيم اعتصاماتها الداعية لإسقاط الانقلاب العسكري في البلاد.

واختارت لجان المقاومة بأمدرمان المنطقة من “صينية الأزهري” وحتى تقاطع “ود درو” ارضاً للاعتصام.

بجانب اعتصام آخر بشارع الشهيد عبدالعظيم المعروف بشارع “الأربعين”.

فيما اختارت لجان مقاومة الخرطوم بحري تقاطع “المؤسسة” لتنظيم اعتصامها.

وخلال ليلة أمس توافد المئات لساحات الجديدة في أمدرمان والخرطوم بحري، فيما استمر المعتصمون أمام مستشفى الجودة بمنطقة الديم بالخرطوم في تنظيم بعض الفعاليات الثورية.

وجاء مقترح الاعتصامات عقب العنف المُفرط الذي واجهت به سلطات الانقلاب العسكري المواكب الاحتجاجية التي خرجت للشارع يوم 30 يونيو.

وتفرض سلطات الانقلاب منذ الخميس الماضي، طوقاً امنياً على وسط العاصمة الذي يضم المرافق الحكومية السيادية مثل القصر الرئاسي ومجلس الوزراء وقيادة الجيش.

وتسبب إغلاق الجسور التي تربط بين مدن العاصمة الثلاث في شلل تام لحركة المرور بين مختلف المناطق، فيما لاتزال الحياة تسير بصورة غير معتادة في المناطق الطرفية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى