أخبار

الآلية الثلاثية:لا جدوى من مواصلة محادثات «8 يونيو» بدون مشاركة الجيش

قالت الآلية الثلاثية التي تيسر  محادثات بين الأطراف السودانية، إنه من دون مشاركة الجيش، وهو عنصر أساسي في الاجتماعات المقبلة، لن يكون هنالك حوار مدني ـ عسكري، وعليه لن يكون هناك جدوى من مواصلة المحادثات بشكلها الحالي.

الخرطوم:التغيير

وأشارت الآلية الثلاثية المكونة من بعثة يونيتامس، إيقاد والاتحاد الأفريقي، في خطابات للأطراف المدنية المنخرطة في المحادثات منذ 8 يونيو الماضي، إلى أن اللجنة العسكرية أبلغتها في 2 يوليو الحالي، أنها قررت عدم الاستمرار في الانخراط مع المكونات المدنية في الوقت الحالي، وأنها تفضل أن ترعى العملية السياسية اتفاقاً مدنياً ـ مدنياً، قبل أي مفاوضات مع العنصر العسكري.

وأوضح البيان، أن الآلية الثلاثية كانت تعتزم أن تكون الخطوة التالية، استضافة اجتماع عام مع جميع جهات التنسيق التقنية للأحزاب السياسية والمكونات الرئيسية من أجل مراجعة الصيغة النهائية لمسودة القواعد الإجرائية.

وأكدت الآلية الثلاثية، أنها في هذه المرحلة ستواصل الانخراط مع جميع المكونات التي شاركت في اجتماع 8 يونيو، بالإضافة إلى أصحاب المصلحة الآخرين.

وفي 8 يونيو الماضي، يسرت الآلية الثلاثية محادثات بين المكون العسكري ومجوعات حزبية موالية لنظام الرئيس المخلوع عمر البشير، بالإضافة إلى مجموعة التوافق الوطني المتحالفة مع الانقلاب.

وبينما قاطعت قوى الحرية والتغيير تلك المحادثات، انخرطت في اجتماعين مع العسكر بوساطة سعودية ـ أميركية، لكنها لم تسفر عن نتائج ملموسة.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى