أخباراخبار دولية

«بايدن» يعلق على استقالة رئيس وزراء بريطانيا

بحسب “بايدن” فإن العلاقة الخاصة بين الشعبين الأمريكي والبريطاني لا تزال قوية ومستمرة.

التغيير: وكالات

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، أمس الخميس، إن إعلان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، تنحيه بعد اختيار رئيس جديد لحزب المحافظين لن يثبط العلاقة الوثيقة بين واشنطن ولندن.

وأفاد بايدن في تصريحات خاصة لصحيفة “إندبندنت” البريطانية، أن الولايات المتحدة والمملكة المتحدة لا تزالان أقرب الأصدقاء والحلفاء.

وأكد بحسب وكالة الأناضول للأنباء، أن العلاقة الخاصة بين الشعبين الأمريكي والبريطاني لا تزال قوية ومستمرة.

وفي وقت سابق من يوم أمس الخميس، أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، استقالته من منصب زعيم حزب المحافظين.

ولفت إلى أنه سيستمر في منصب رئيس الوزراء لتصريف أعمال البلاد حتى انتخاب رئيس جديد للحكومة.

وأكد “بايدن” تطلعه لمواصلة التعاون الوثيق مع حكومة المملكة المتحدة، وحلفاء وشركاء الولايات المتحدة في جميع أنحاء العالم.

وذلك بشأن مجموعة من الأولويات المهمة، خصوصا الحفاظ على نهج قوي وموحد لدعم الشعب الأوكراني ومحاسبة روسيا على أفعالها، حسب تعبيره.

وأشارت تقارير إعلامية صباح الخميس، إلى أن حزب المحافظين سيجري انتخابات لاختيار زعيم جديد هذا الصيف، دون الكشف عن موعد محدد.

ونقلت “إندبندنت” عن مصادر – لم تسمها – قولها إن “جونسون”، تحدث مع رئيس لجنة المحافظين ووافق على التنحي.

ولفت مصدر إلى أن “جونسون” سيظل في منصب رئيس الوزراء حتى يرأس زعيم حزب المحافظين الجديد المؤتمر السنوي للحزب في أكتوبر المقبل.

وكان “جونسون” فاز بأكبر أغلبية لحزب المحافظين منذ عقود في الانتخابات العامة عام 2019.

لكن رئاسته للوزراء تزعزعت في الأشهر الأخيرة على خلفية فضائح متعددة أشهرها انتهاكه لقواعد مكافحة فيروس كورونا التي عرفت باسم “بارتي غيت” واستضافته حفلا في مقر الحكومة بلندن، في ظل غضب واسع من سياساته واتهامه بالكذب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى