أخبارأعمدة ومقالات

عظمة الديمقراطية في حسم جدل السلطة

صلاح جلال

الرأي اليوم

عظمة الديمقراطية في حسم جدل السلطة

صلاح جلال

* درس ساطع لكل ديكتاتور ومتسلّط على شعبه من المملكة المتحدة UK، تغيير الحكومة تعبيراً عن رغبة ممثلي الشعب

لم يحتاجوا لجنرال لإذاعة البيان الأول لفض النزاع

ولم يحتاجوا ليتمرّد فريق منهم ليحمل السلاح ضد فريق آخر

ولم يحتاجوا لتتريس البرلمان ومناشدة الشعب لحماية الديمقراطية.

* كل ما فعلوه تحدّثوا لتقييم الوضع السياسي في البلاد واختلفوا واتفقوا على مزيد من الحديث حتى اقتنع الشخص المعني بأنه فقد ثقة البرلمان فجلس في مكتبه وكتب استقالته، سيخرج غداً ليعيش كمواطنٍ عادي يأكل من خشاش الأرض مثله عدد يزيد على أصابع اليد من رؤساء الوزارة السابقين.

* هنا تتجلّى عظمة الممارسة الديمقراطية وتقاليدها المرعية والآلية السلمية لتداول السلطة بشكل حاسم وسلس، بعد ساعات سيتم إعلان رئيس الوزراء الجديد دون إراقة دماء أو إعلان حالة طوارئ وفتح المعتقلات والسجون للمعارضين.

* نسأل الله أن يوعدنا بتأسيس تقاليد لحكم مدني ديمقراطي يحسم النزاع حول كرسي السلطة ويبعد القوات المسلحة عن السياسة ويعيدها منتصرة لمهنيتها في الثكنات

بريطانيا درس لمواجهة التخلف حول نزاع السلطة.

** ختامة

في الدرس البريطاني يتجلّى الفرق بين المقعد العربي والأفرنجي، الأول تحتاج لهدم الحمام لتغييره والثاني يمكنك التخلص منه بفك أربعة مسامير ووضع البديل

أوعدنا يا رب ببركة هذه الأيام مستجابة الدعاء أن يصبح تغيير الحكام مثل شرب الماء لسهولته ويُسر إجراءاته.

7 يوليو 2022م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى