أخباراخبار دولية

مناشدة لواشنطن بالتدخل لإطلاق السجين السياسي المصري «علاء عبدالفتاح»

أعلنت شقيقة علاء عبدالفتاح، أنها ستحمل قضيته إلى واشنطن الاثنين، في حين يجري الرئيس الأميركي الأسبوع المقبل جولة شرق أوسطية.

التغيير: وكالات

دعت لجنة دعم السجين السياسي البارز في مصر علاء عبد الفتاح، الذي دخل إضرابه عن الطعام يومه الـ 100، الولايات المتحدة إلى التدخل للإفراج عنه.

وعلاء عبد الفتاح من الشخصيات البارزة في “الثورة” التي أطاحت الرئيس الراحل حسني مبارك عام 2011، وهو مضرب عن الطعام منذ الثاني من أبريل.

ويقول أقرباؤه – بحسب ما نقل موقع قناة الحرة الأمريكية – إنه يكتفي منذ 100 يوم بـ”100 سعرة حرارية في اليوم أي بملعقة من العسل وببعض من الحليب في الشاي”.

وأعلنت شقيقته سناء أنها ستحمل قضيته إلى واشنطن الاثنين، في حين يجري الرئيس الأميركي الأسبوع المقبل جولة شرق أوسطية ستقوده إلى السعودية حيث يلتقي بعدد من المسؤولين العرب، بينهم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وشقيقته الثانية منى التي تحذّر على الدوام من المصير الذي يتهدّد أكثر من 60 ألف معتقل سياسي في مصر، تجمع منذ أشهر رسائل دعم من نواب في لندن وبرلين وبروكسل.

واُدين عبد الفتاح، المعارض الشرس لنظام السيسي، في نهاية عام 2021 بتهمة “نشر أخبار كاذبة” وحُكم عليه بالحبس خمس سنوات.

ومنذ اعتقاله في سبتمبر 2019، لم يتمكن بحسب أسرته من النوم على مرتبة، أو تسلم كتب إلاّ الشهر الماضي عندما نُقل إلى سجن وادي النطرون الذي بني حديثا في شمال غرب القاهرة.

وجاء في بيان اللجنة الداعمة له أمس السبت، أنّ عبد الفتاح سيواصل الإضراب عن الطعام “ما لم يتلقَّ زيارة قنصلية من السلطات البريطانية”.

علما بأنه استحصل أثناء احتجازه على الجنسية البريطانية.

وفي نهاية يونيو أكدت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس العمل بجد لإطلاق المعارض البريطاني-المصري.

لكن الحكومة البريطانية غارقة في أزمة كبرى منذ تنحي رئيس الوزراء بوريس جونسون من رئاسة حزب المحافظين، وتراس من المرشّحين لخلافته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى