أخباراخبار دولية

الأمين العام يدين سقوط ضحايا بينهم أطفال في هجوم وسط أوكرانيا

أدان الأمين العام للأمم المتحدة، مقتل نحو «22» شخصاً بينهم «3» أطفال وإصابة آخرين، في هجوم على مدينة فينيتسا في وسط أوكرانيا اليوم.

التغيير- وكالات

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عن صدمته إزاء الهجوم الصاروخي الذي استهدف مدينة فينيتسا في وسط أوكرانيا، صباح اليوم الخميس، وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن «22» شخصا، من بينهم ثلاثة أطفال، وإصابة أكثر من «100» آخرين.

ويخوض الاتحاد الروسي عملية عسكرية في أوكرانيا منذ شهر فبراير الماضي، خلّفت أعداد كبيرة من القتلى والمصابين لدى الجانبين، وسط تنديد دولي لخطوة موسكو.

وأدان الأمين العام، على لسان نائب المتحدث باسمه فرحان حق، أي هجمات ضد المدنيين أو البنية التحتية المدنية، مجدداً دعوته للمساءلة عن مثل هذه الانتهاكات.

ونقلاً عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، أفاد نائب المتحدث فرحان حق، في المؤتمر الصحفي اليومي، بأن الغارات التي وقعت في الساعات الأربع والعشرين الماضية أسفرت عن سقوط ضحايا وإلحاق أضرار بالبنية التحتية المدنية في زابوريجيا وميكولايف وعدة أجزاء من إقليم دونيتسكا.

وأضاف أن الأعمال العدائية دمرت البنية التحتية الحيوية، وحالت دون وصول ملايين الأشخاص إلى الخدمات الصحية، والمياه، والكهرباء، والغاز.

وقال حق إن الناس في ماريوبول يحصلون فقط على خمسة لترات من مياه الشرب، كل أسبوع- وفقاً للسلطات الأوكرانية.

وقد حذّرت منظمة الصحة العالمية من ارتفاع مخاطر الإصابة بالكوليرا في المدينة، على الرغم من عدم الإبلاغ عن أي حالات حتى الآن.

وتفتقر حوالي «800» مستوطنة، في جميع أنحاء أوكرانيا، إلى الكهرباء، وأكثر من «230» ألف أسرة وشركة وغيرها ليس لديها إمدادات الغاز. وفقاً للسلطات، فإن إقليم دونيتسكا هو الأكثر تضرراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى