أخبار

السودان: «لجان مقاومة الدمازين» تؤكد استمرار النزوح من مدينة الروصيرص بالنيل الأزرق

ناشد بيان صادر عن لجان مقاومة الدمازين، سكان الأحياء والمناطق القريبة من ميدان المدفعية “غرب جامع الجيش” المساعدة في إيواء الأسر النازحة وتقديم وسد حاجتهم الغذائية.

الخرطوم: التغيير

قالت لجان المقاومة بحاضرة ولاية النيل الأزرق الدمازين جنوب شرقي السودان، إن حركة نزوح المواطنين مازالت مستمرة من مدينة الروصيرص جراء الاقتتال الأهلي الذي تشهده الولاية منذ أيام.

وأوضحت لجان المقاومة في بيان لها اليوم الأحد، انه رغم إنخفاض حدة العنف وإنحساره ليلاً في رقعة ضيقة، إلا أنه حدثت محاولات لإعتراض طريق بعض النازحين بالتهجم عليهم، مع توافد أعداد كبيرة إلي وسط مدينة الدمازين.

وسقط عشرات القتلى والجرحى في أحداث عنف أهلي بولاية النيل الأزرق.

فيما أعلنت حكومة الإقليم حالة الطوارئ وفرض حظر التجوال في العديد من المحليات.

وناشد بيان لجان مقاومة الدمازين، سكان الأحياء والمناطق القريبة من ميدان المدفعية “غرب جامع الجيش” المساعدة في إيواء الأسر النازحة وتقديم وسد حاجتهم الغذائية.

كما ناشدت لجان المقاومة سكان الأحياء القريبة من مستشفى الدمازين الإستمرار في التحرك لتقديم كل أنواع المساعدات الغذائية والمعينات الإنسانية للمصابين ومرافقيهم والكادر الطبي والصحي والمتطوعين القائمين علي أمر الرعاية الصحية والخدمية.

كذلك دعت لضرورة إستمرار حملات التبرع بالدم في بنك الدم المركزي داخل مستشفى الدمازين التعليمي.

وكانت حكومة إقليم النيل الأزرق قد أعلنت في بيان مساء الجمعة، عن إجراءات حظر التجوال بمحليتي الدمازين والروصيرص تبدأ من الساعة السادسة مساءً وحتى الساعة السادسة من صباح اليوم التالي.

ونوهت إلى منع التجمعات غير الضرورية و حظر التجوال متستمر إلى حين استتاب الآمن.

و أصدرت اللجنة الأمنية بالإقليم بياناً صحفياً ، حول الأحداث والاشتباكات الأهلية العنيفة التي تصاعدت يوم الجمعة وإستمرت  أمس السبت، وعلى إثرها لقي أكثر من 30 شخصاً مصرعهم  وجرح أكثر من 90 آخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى