أخبار

الأمم المتحدة تعرب عن بالغ القلق إزاء مقتل العشرات بالنيل الأزرق

أعربت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في السودان، خاردياتا لو ندياي، عن بالغ القلق في أعقاب مقتل عشرات المدنيين وتشريد آلاف النساء والفتيات، جراء موجة عنف أهلي حدثت مؤخرا في إقليم النيل الأزرق.

التغيير:وكالات

ودعت المنسقة الأممية، في بيان قرأه نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة، السيد فرحان، في المؤتمر الصحفي اليومي،جميع الأطراف إلى وقف العنف والبحث عن حلول مقبولة للطرفينن.

وفقاً لندياي، وصل العاملون في المجال الإنساني إلى أكثر من 560 ألف شخص في النيل الأزرق بالمساعدات بين يناير ومارس من هذا العام، مشيرة إلى أن منظمات الإغاثة تقدم الإمدادات الصحية والطبية، وكذلك الغذاء، وطُلب منها توسيع قدرة مستشفى ميداني مخصص لمعالجة الجرحى.

تأتي هذه الاشتباكات الأخيرة في وقت وصلت فيه الاحتياجات الإنسانية في السودان إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق.

ويحتاج أكثر من 14 مليون شخص حاليا إلى شكل من أشكال المساعدة المنقذة للحياة.

ولم تتلق خطة الاستجابة الإنسانية لعام 2022 سوى 20 في المائة من المبلغ المطلوب، والبالغ 1.9 مليار دولار.

وكان رئيس بعثة يونيتامس، فولكر بيرتس، قد أعرب عن حزنه وقلقه العميق إزاء العنف الأهلي والخسائر في الأرواح في منطقة النيل الأزرق.

وحث، في تغريدة على تويتر، المجتمعات ومن يقودها على ضبط النفس والامتناع عن الانتقام والعمل مع الإدارة الأهلية وسلطات الإقليم لاتخاذ خطوات ملموسة نحو تحقيق التعايش السلمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى