أخبار

لجنة المعلمين السودانيين تتهم الوزير بالاستهداف السياسي وتعلن مقاضاته   

اتهمت لجنة المعلمين السودانيين، وزير التربية والتعليم المكلف بممارسة التفرقة والتمييز السياسي والاستهداف في أعمال مهنية، ونوهت إلى حرمانه معلما من حقه في أعمال تصحيح الشهادة السودانية.

الخرطوم: التغيير

كشفت لجنة المعلمين السودانيين بمحلية شرق النيل في العاصمة الخرطوم، عن استبعاد وزير التربية والتعليم المكلف أحد مرشحيها لتصحيح مادة الكيمياء في امتحانات الشهادة السودانية.

وقالت اللجنة في بيان صحفي اليوم الخميس، إنها ظلت تتابع ما يدور في الإدارة التعليمية من تفرقة وتمييز سياسي واستهداف واضح  لبعض الزملاء في أعمال وقضايا وحقوق مهنية بحتة «أعمال الامتحانات؛ من مراقبة ولجان الكنترول والتصحيح… إلخ».

وأضافت: «وفي ظاهرة غريبة ومريبة قام بها الوزير المكلف/ محمود سر الختم الحوري وهي إبعاد أ. عوض الشيخ رئيس لجنة معلمي شرق النيل عن التصحيح (الكيمياء) بعد أن تم ترشيحه من محلية شرق النيل وكذلك تم اعتماده من الولاية وفق الإجراءات الإدارية والتربوية المعروفة».

وتابعت: «ولكن تدخل الوزير المكلف وأمر بشطب الأستاذ/ عوض الشيخ وحرمانه من حقه في التصحيح!».

وأشارت إلى أنه بعد الاستفسار عن دوافع الوزير لهذا الفعل، رد للأستاذ: «بأنك انت في the black list- القائمة السوداء!!!».

ودعت لجنة معلمي شرق النيل إلى المساواة بين جميع العاملين في قطاع التعليم في جميع الحقوق والفرض.

وعبرت عن إدانتها وشجبها لهذا السلوك الذي يدعو للتفرقة ويبث الكراهية والحقد ويميز بين المعلمين على أسس ظالمة ومزاجية وغير مهنية تضر بالحقوق والواجبات المهنية.

وأعلنت أنها رفعت دعوى قضائية ضد الوزير، وأن النيابة الآن تباشر عملها القانوني في تكييف القضية بغية تقديمها للمحكمة.

وقالت اللجنة إنها ستعمل جاهدة مع المخلصين من المعلمين والمعلمات في حماية وصيانة حقوق المعلمين، ولا تجامل في المساس بها لأي غرض سياسي أو كيدي أو شخصي، وكذلك لا تسمح بممارسة التمكين والفساد مرة أخرى.

وفي مايو الماضي، أقدمت الحكومة الانقلابية، على إبعاد كل المعلمين المنتمين إلى لجنة المعلمين السودانيين والمؤيدين لها في محلية بحري، من عملية مراقبة امتحانات مرحلة الأساس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى