أخبار

«مقاومة كرري» تنتقد مسلك لجان الديوم الشرقية تجاه مواكب «السودان الوطن الواحد»

انتقدت تنسيقية مقاومة كرري، بيان لجان مقاومة الديوم الشرقية بالخرطوم الصادر يوم الاثنين الماضي، وأكدت فيه بأنها لن تسمح لقوى الحرية والتغيير بإقامة منصة في مواكب السودان الوطن الواحد.

الخرطوم:التغيير

وشددت تنسيقية لجان مقاومة كرري، في بيان اليوم الأربعاء، على أنها ستقف سداً منيعاً “لكل من تسول له نفسه” أن ينتزع مكتسبات الثورة الممهورة بدماء الشهداء حول الحرية والسلام والعدالة وأنها ستعمل من أجل أهدافها السامية تحقيقاً للديموقراطية والسلطة الشعبية.

وقالت إن بيان لجان مقاومة الديوم الشرقية حمل في طياته روح الكراهية والعنف، وما هو إلا امتداد لخطاب الكراهية والتحريض وتجريم الرفاق في لجان المقاومة و القوى السياسية الموجودة في الشارع في خندق واحد مع الثوار.

و لفتت تنسيقية لجان مقاومة كرري، إلى أن خطاب لجان مقاومة الديوم الشرقية ظل ينتهج هذا المسلك وأنه كان لزاماً عليهم “من باب المسؤولية الأخلاقية الإعتذار للشعب السوداني ونقد وتراجعها عن البيان الذي قالت إنه كان خدمة مجانية لقوات الأمن ومليشيات الانقلاب وإعفائها من دفع الفاتورة السياسية لقمع مواكب الأحزاب ودفعتها لجنة الديوم نيابةً عنها.

وأضافت “نحن في تنسيقية لجان مقاومة كرري لن نتخذ موقف الحياد في مكتسبات ثورة ديسمبر المجيدة وإن بلادنا وثورتنا تمر بمرحلة تاريخية، فلنسعى جميعاً لوحدة قوي الثورة الحية وتنظيمها و العمل على تثوير الحياة السياسية بما يشمل الأحزاب السياسية بالحجة و المنطق و الفكر الثوري و ندافع عن مواثيقنا بكل الأدوات الديموقراطية و التعبئة لها من كل أطياف المجتمع السوداني”.

وتابعت “نجدد رفضنا لأي فعل يضيق الخناق على القوى الديمقراطية و الثورية و أي سلوك يخدم السلطة الانقلابية، ونؤكد أننا مع حرية إبداء الرأي و الفعل الثوري لكل القوى الديمقراطية، ونؤكد على ضرورة توحيد الفعل الثوري بما يخدم التغيير الجذري الذي يكون لصالح كل السودانيين، مع التزامنا التام بميثاق تأسيس سلطة الشعب باعتباره المرجعية السياسية و الثورية”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى